الشخصية الزورانية

متى يصل الشك إلى حد المرض النفسي وما هي الشخصية الزورانية؟

الشخصية الزورانيةأحياناً نقابل في حياتنا بعض الأشخاص الذين يتسمون بالشك الدائم يرون دائماً نظرية المؤامرة في خطوة يخطوها،

يعتقدون أن كل من يحيط بهم يريد النيل منهم .. وقد ينتاب الكثيرين حالة من الحيرة والاندهاش حين مقابلة مثل هذه الشخصيات،

والتي تدفع للتساؤل … هل هذا طبيعي ؟

وللإجابة عن هذا التساؤل، سنتطرق إلى نوع جديد من أنواع الشخصية قد لا يعرفه الكثيرون .. وهو ” الشخصية الزورانية ” ..

و اضطراب الشخصية الزوراني هو أحد أنواع الاضطرابات النفسية التي تصيب شخصية الإنسان،

فتجده دائماً يتسم بالشك وعدم الثقة في نوايا الآخرين،

بالإضافة إلى الحساسيه المفرطة والأهتمام الشديد والمبالغ فيه بالمعاني والدوافع الخفيه وراء الكلمات.

تجده دائماً يحمل الأمور والكلام فوق ما يحتمل، بالإضافة إلى التصلب والصرامة والقسوة، وعادة ما ترتبط تلك الشخصية بقدرة عقلية عالية،

وبذاكرة قادرة على تذكر المعلومات بتفاصيلها الدقيقة وخاصة توافه الأمور التى حدثت فى الماضى،

ولا تميل الى الصفح والتسامح أبدا مهما مُدت إليه الأيدى.

ما هي أشكال الشخصيه الزورانية ؟

يعاني الشخص صاحب ” الشخصية الزورانية ” من شعورين متداخلين وهما الشعور بالعظمة Grandiosity،

والآخر هو الشعور بالإضطهاد Persecution من الآخرين،

وغالبا ما يفسر المريض هذا الاضطهاد بغيرة الآخرين منه ومحاولتهم للحد من نجاحه.

اقرأ أيضاً عن البارانويا وجنون الارتياب ..

ما هي الأعراض الإكلينيكية التي تظهر علي ” الشخصية الزورانية ” ؟

اثبتت الدراسات أن معظم هذه الأعراض تبدأ في ظهور ملامحها بداية من سن البلوغ وتستمر تدريجياً حتي تسيطر علي تفكير صاحبها وهذه الأعراض هي :-

1- شكوك تجاه الآخرين دون أي أدلة كافية بأنهم قد يستغلونه أو يلحقون الأذي به أو يخدعونه.

2- لا يثق بالآخرين تماماً بسبب خوفه من إستغلال الآخرين لآي معلومات ضده بشكل خبيث، فتجده دائماً حريص جداً علي أي معلومات.

3- يحمل الضغائن بصورة متواصلة ولا يصفح عن أي إهانات.

4- يستشعر دائماً الهجوم على شخصه أو سمعته، وهو سريع الأستجابة للغضب أو القيام بهجوم مضاد.

5- دائمًا ما يكون تفكيره مُفعماً بالشك في مدى مصداقية أصدقائه المحيطين به أو الأشخاص المقربين إليه في كل لفظ يتفوهون به أمامه.

6- غالبًا ما يقرأ ما وراء الكلمات من المعاني الحميدة إلى مخاوف و تهديدات تمثل خطرًا عليه.

7- الحساسية المفرطة وعدم القدرة على تحمل النقض.

8- تجده دائماً جاد بطريقة مبالغ فيها فلا يتجاوب مع المرح وروح الفكاهة.

9- تجده دائماً ناجح في الأعمال الفردية بينما يجد صعوبة بالغة في العمل الجماعي.

علاج الشخصية الزورانية ..

تنقسم طرق العلاج الصحيحه لهذا المرض إلى قسمين وهما:

أولاً : العلاج الدوائي

ويستخدم فقط في علاج بعض الحالات الحادة والتي يصاحبها القلق والهياج العصبي، لذلك ينصح أن يتم ذلك تحت إشراف طبي كامل.

ثانياً : العلاج المعرفي أو السلوكي

ويتم خلال هذه المرحلة الوقوف علي الأسباب الرئيسية وراء الإصابة بهذا المرض،

بالإضافة إلى تحديد أنسب الطرق للتخلص من هذا النوع من الإضطرابات،

لذلك ينصح بإستشارة أحد الأطباء النفسيين أو داخل إحدى المصحات النفسيه المتخصصه في ذلك.

blank

عناصر المراجعه :

تقييم المستخدمون: 3.9 ( 3 أصوات)

شاهد أيضاً

الالم والاوجاع

الالم والاوجاع ما هي وما أهميتها وكيفية عملها في الجسم والدماغ؟

تخيل أنك راكب اسكوتر و فجأة وقعت علي الارض و ركبتك انجرحت .. فبدأت تقول …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Call Now Buttonعلاج الادمان في سرية تامة