نصائح لعلاج الادمان

خمسة قواعد أساسية لعلاج الإدمان بشكل فعال

الادمان هو أحد الآفات الخطيرة التي تبث سمومها في العديد من المجتعمات حول العالم والتي يمكنها تصيب أياً منا أو احد المقربين – عافانا الله واياكم من هذا الخطر.

ولكن ماذا اذا وقع بالفعل أحد المقربين في فخ الادمان؟ هل نندفع سريعاً نحو أي خطة علاج مع العلم أنه أثناء هذا الاندفاع قد يقع البعض في عدة أخطاء والتي بدورها تؤدي إلى فشل خطة علاج الادمان.

في ضوء ذلك ، يقدم أحد المتخصصين بعض القواعد التي يجب وضعها في الاعتبار للتخلص من هذا العدو المميت بأقل خسائر ممكنة ، وإليكم هذه القواعد:

1- اقناع المريض بالتعافي

تعد هذه الخطوة من أهم الأسس التي يبنى عليها مراحل العلاج ، فمجرد أن يقتنع الشخص بفكرة التعافي ، فهذا يعني التعاون المبدئي مع برامج العلاج من إدمان المخدرات بالإضافة الى استيعابه لأي متاعب قد يتعرض لها أثناء مراحل العلاج مثل فترة الأعراض الإنسحابية للمادة المخدرة من الجسم ، فضلاً عن الإستجابة للعلاج النفسي وإعادة التأهيل الذي يعد الخطوة التالية في العلاج من الادمان.

على الصعيد الآخر ، ففي حالة اجبار المتعاطي على اتخاذ خطوة علاج الإدمان فقد يؤدي ذلك الى التعنت وخاصة اذا كان المتعاطي في بداية مرحلة الادمان، والتي يشعر خلالها بقدراته على التوقف في الوقت الذي اراده و انه هو المتحكم في المادة المخدرة وليس العكس ، بالاضافة الى انه خلال هذه الفترة لم يكن يستوعب مدى الأضرار التي تنتج عن تعاطي هذه المواد.

2- التخلص من الادمان يحتاج الى بعض الوقت

يعتقد البعض أن علاج الادمان يشبه الأمراض العضوية التي لا تحتاج إلا لوقت قصير للتخلص منها، ولكن الحقيقة عكس ذلك ، فعلاج الادمان لم يتوقف على مجرد سحب السموم من الجسم فحسب ، إنما يحتاج إلى بعض الوقت لإعادة التأهيل النفسي الكافي الذي يحمي من الانتكاسة فيما بعد ، بالاضافة الى الوقوف على الاسباب التي دفعت الى الادمان ومعالجتها بشكل صحيح، لذلك يخطأ البعض في التسرع باتخاذ قرار خروج المتعافي من الأماكن المخصصة للعلاج من الادمان قبل الوقت الذي يحدده الاطباء.

3- التأهيل النفسي للمدمن أهم بكثير من العلاج الجسماني او العضوي

يخطأ البعض حين يتجاهل فترة العلاج والتأهيل النفسي للمدمن حيث تعتبر هذه المرحلة هي الدرع الواقي الذي يختبأ خلفه المدمن بعيداً عن العودة مرة أخرى للتعاطي ، لذلك فتجاهل هذه الخطوة يؤدي إلى فشل خطة العلاج ، مما يصيب الأسرة والمتعاطي باليأس .

4- لا ينصح بالزواج قبل انتهاء فترة العلاج

الزواج للمدمن قبل انتهاء فترة العلاج من أكثر الأخطاء شيوعاً ، والتي قد تؤدي إلى الانتكاسه والعودة الى التعاطي مرة أخرى ، نتيجة عدم القدرة على التعامل مع الشريك الاخر، هذا بالإضافة الى تأثير المخدرات على الرغبة الجنسية ، فقد يصل به الامر الى زيادة الجرعة وخاصة اذا تعرض لاي اضطرابات في العلاقة الحميمية.

5- تغيير مكان الاقامة او السفر لا يعالج من الادمان

أحيانا يلجأ البعض الى السفر وتغيير محل الاقامة، اعتقاداً بأن ذلك سيساعد في التخلص من الادمان وعدم منح الفرصة للشخص المدمن للحصول على المادة المخدرة ، ولكن بالطبع هذا غير صحيح ، لانه في اي مكان وأي وقت يستطيع الحصول على المادة المخدرة، وما يحتاجه بالفعل خلال هذه الفترة هو تغيير عقلية وتفكير الشخص المتعاطي وليست الاماكن.

شاهد أيضاً

التعافي من الادمان

التعافي من المخدرات.. البطولة الوحيدة في قصص الإدمان

وصلت أعداد من يتعاطون المخدرات في عدد من دول العالم العربي خلال الفترة الأخيرة إلى …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Call Now Buttonعلاج الادمان في سرية تامة