الفطر المخدر أو الفطر السحري
ما هو الفطر المخدر

الفطر المخدر (السحري) – أكثر من 10 حقائق هامة حول الفطر قد تذهلك

قبل أن نتحدث عن الفطر المخدر، دعونا نتعرف أولاً على ما هو الفطر المخدر وما هو شكل الفطر المخدر أو كما يحلو للبعض تسميته بالفطر السحري.

دعونا أيضاً نتعرف على الفطر عموماً وما هي أنواعه، وهل كل الأنواع تحمل صفات سامة او مخدرة؟

ما هو الفطر ؟

الفطر هو كائن يشبه النبات، ينمو فوق الأرض، ويكون شكله مثل المظلة و بألوان مختلفة، وينمو عيش الغراب بكثرة في الغابات ومناطق الأعشاب.

وحديثاً يتم تربيته فى مزارع اصطناعيه للاستهلاك التجارى.

أُعتبر تصنيف الفطر أو عيش الغراب على أنه من ضمن النباتات غير الخضراء، إلى أن تم فصل الفطريات باعتبارها مملكة مستقلة في عالم الأحياء.

وتختلف الفطريات عامة مثل عيش الغراب عن باقي النباتات الخضراء في كونها لا تحتوي على مادة الكلوروفيل.

والكلورفيل هي المادة الخضراء التي تستعملها النباتات في صناعة غذائها، والتي تعطي للنباتات اللون الاخضر المميز.

أما الفطريات وعيش الغراب فتفتقد لمادة الكلورفيل فى تكوينها، وتعتمد على امتصاص المواد الغذائية من النباتات الحية أو النباتات التي تتحلل في البيئة المحيطة تعويضا عن نقص الكلوفيل.

ومن أجل ذلك فإن الفطريات لا تصنع غذائها، ولكنها تمتص الغذاء الجاهز من الآخرين.

وقد أثبتت التحاليل أن عيش الغراب من المصادر عالية القيمة من البروتين والفيتامينات والأملاح.

بالإضافة إلى إن الفطر يحتوي على العديد من الانزيمات المهمة التي تساعد على عمليات الهضم.

والتي من الممكن أن يصل عددها إلى حوالي 24 إنزيم مساعد على الهضم.

هذا غير أنه يحتوي على مواد تعتبر منظمة وفاتحة للشهية، وتؤكد الدراسات أن هذه المكونات تجعل من الفطر غذاء متكامل.

ولكن أهميته لا تقف عند هذا الحد، حيث أنها قد تصل لاعتباره دواء، لأن عيش الغراب نظراً لاحتوائه على مجموعة فيتامينات بي الكاملة، فهو يحمي الجسم من التهابات الجلد والأغشية المخاطية والأمعاء.

والتي تنتج عند نقص هذا الفيتامين في الجسم، كما أنه يحتوي على حمض الفوليك الذي يحمي الجسم من فقر الدم والأنيميا.

لكن الجدير بالذكر أن عيش الغراب يصل عدد انواعه لــ 5000 نوع حول العالم، منهم 100 نوع صالح للأكل، لكن تجارياً يتم زراعه وتربيه 10 انواع فقط.

وهى التي نراها فى الاسواق .. اما باقى انواع الفطر فهى معظمها خطيره .. إما سامه .. او مخدره .. او مهلوسه .. وهذا ما سوف نعرضه في السطور القادمة بإذن الله.

ما هو الفطر المخدر أو ما يسمى الفطر السحري

هو فطر بري يحتوي على مادة السيلوسيبين، وهو مركب ذو تأثير نفسي ويسبب الهلوسة.

وتعتبر ماده السيلوسيبين واحدًا من المركبات المعروفه كمغير قوى للمزاج.

ووفقًا لإدارات خدمات تعاطي المخدرات والصحة العقلية يتم تصنيف السيلوسيبين على أنه دواء من الجدول الأول.

وهذا يعني أن له إمكانية عالية لسوء الاستخدام.

وفي عام 2018 وافقت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية على استخدام السيلوسيبين كعلاج فى بعض الأمراض العقلية والنفسية رغم المحاذير التي تعطى لمستخدميه.

تاريخ استخدام الفطرالسحرى

الفطر السحري ليس نوع واحد أو اثنين، ولكنه متمدد لأكثر من 200 نوع مختلف، وعلى قمته نوع يُسمى الأمانيت الطائر.

والذي تم حظر بيعه أو تداوله في بعض الدول ويُعاقب عليه بالسجن سواء للتداول او الاستخدام.

وقديما تم استعمال الفطر المخدر من آلاف السنين، وتم العثور على رسومات له ولطريقة استخدامه وتأثيره في الكهوف القديمة والمنحوتات.

وكذلك فى أغلب الحضارات القديمه حول العالم، بعضها يعود تاريخها إلى ما قبل 9000 عام ق.م.

ومن ملاحظة هذه النقوش كانت تظهر أهمية الفطر الكبيرة لهذه الشعوب فى طقوسهم اليومية.

وبسبب التأثير المهلوس له .. اعتقدو أن قوته تعود للآلهة وربطوا بين استخدام الفطر وبين المعتقدات و الدلالات الدينية.

وفي أربعينات القرن الماضى عاد الفطر المخدر للظهور شعبياً، وخاصه في المكسيك وأمريكا اللاتينية، وقامت بعض الدراسات وقتها على التشجيع على استخدامه.

وفي الخمسينات تم لأول مرة عزل المادة الفعالة للفطر السحرى ( ماده السيلوسيبين ) على يد الدكتور ألبرت هوفمان.

واعتمدت فى بعض الدول كعلاج للاكتئاب لمرضى السرطان ومازالت الابحاث مستمره عليها.

التوزيع العالمي للتواجد الطبيعي للفطر المخدر

الأنواع التي تحتوي على مادة السيلوسيبين المغيره للمزاج تكون عبارة عن فطر ذو فواصل سوداء، وهي تنمو طبيعياً فى الغابات في المناطق شبه الاستوائية والمدارية.

ولأنها تعتمد على غيرها في الغذاء، فعادة تحتاج لوجود تربة رطبه وغنية بالأحماض وحطام النباتات من أجل التغذي عليها.

تتواجد أنواع فطر سيلوسيبين في جميع القارات، مثل غابات أوروبا وأمريكا الشمالية وآسيا وأمريكا الجنوبية وأستراليا ونيوزيلندا.

ولكن أنواعه قليله جدا فى افريقيا، وبالرغم من نموه الطبيعى فى كل هذه الاماكن، إلا ان هنالك محاولات لاستزراعه للاستخدام الطبى او التجارى.

أهم أنواع الفطر السحري

أولاً الأنواع الخطرة

  • الأمانيت الطائر

ومن الممكن بسهولة التعرف عليه لأنه ذو لون أحمر مزين ببقع بيضاء، وهو فطر سام، ويسبب الوفاة في بعض الحالات النادرة، ويكثر تداوله في أمريكا الشمالية وأجزاء من قارة أسيا.

وتتركز فيه مادة المسكيمول، وهي لها تأثير فعال على العقل في الهلوسة، ويقوم المواطنين في سيبيريا بتناوله كالخمر بسبب احتوائه علي مادة مغيبه للعقل ومسكره.

  • فطر بسيلوسين

يُصاب متعاطي هذا الفطر بخلل في حواسه، ويزيد من ضربات القلب، ويحس المتعاطي برغبته الكبيرة في النوم، هذا غير أنه يُسبب خلل في تركيز الدماغ.

ثانياً الأنواع ذات الاستخدام الطبى

  • شرومز

وهو من أنواع الفطر السحري ويستعمل في التخفيف من أعراض الاكتئاب والتوتر والقلق.

وكانت نتائجه جيده على حالات اكتئاب مرضى السرطان، وما زالت الأبحاث تجري عليه.

  • سيلوسبين مشروم

تركيبة كيميائية يستعمل كدواء للحالات النفسية كحل بديل لعلاج الأزمات النفسية الحرجة أو بعد الخروج من الأزمات العاطفية وكذلك يُستعمل في حالات الاكتئاب.

كيف يعمل الفطر المخدر داخل المخ ؟

عندما تأكل الفطر الخام نفسه يتم تحليل المادة الموجودة وهي السيلوسيبين داخل الجسم لمادة السيلوسين.

والتي بدورها تصل للدماغ وتسبب زيادة في افراز هرمون السيروتونين الذي يضاعف التأثيرات المرئية والحسية ويخلق أشياء غير موجودة.

ومن الممكن أن يستغرق الفطر حوالي 20 دقيقة قبل أن يبدأ مفعوله، وتتراوح مدة التأثير يين 3 و8 ساعات.

لكن المتعاطي ممكن يحس أنها أطول بكتير بسبب الخلل في الاحساس بالزمن.

يحاول الدماغ إصلاح الخلل، حيث يبدأ بتركيب سلاسل عصبية جديدة لنقل المعلومات، والتي تؤثر على تركيز المتعاطي، فيفقد القدرة على التمييز بين الواقع والخيال.

هذا غير أن الفطر السحري يؤثر أيضاً على الـهايبوكامبس Hippocampus المسؤول عن الأحلام، وأيضاً يؤثر على مناطق التحكم بالمشاعر في الدماغ، ما يؤدي إلى إضافة أبعاد جديدة لها.

هذا غير أنه يؤثر على مراكز الوعي، فيتخيل المستهلك أنه تخطى حاجز الوعي والجسد ووصل لشيء أبعد وأصبح له تفكير من غير حدود واضحه.

كيف يتم تعاطي الفطر المخدر ؟

من المعروف أن المشروم العادى أو فطر عيش الغراب من الأطعمة الشهيرة والشهية جداً، وممكن طبخه وإضافته إلى أشهى أنواع الأطعمة التي يتناولها البشر في جميع أنحاء العالم.

إلا أن هذه الطريقة ليست الطريقة المستخدمة مع الانواع المهلوسة منها، لكن هناك عدة طرق يتم خلالها إفراز المادة الكيميائية والتي بدورها تسبب الإدمان، ومن هذه الطرق:

  • أولاً أكل الفطر بصورته الأولى من غير أي طبخ أو إعداد وبكميات كبيرة من أجل أن تفرز المادة الكيميائية في المخ بشكل كبير فتسبب الشعور بالنشوة والاضطراب.
  • ثانياً تجفيف الفطر المخدر وإضافته مع الشاي، وهذا الطريقة يفضلها بعض المدمنين، وتؤثر على خلايا المخ بشكل أسرع.

هذه طرق التعاطي التي يتم من خلالها إدمان الفطر المخدر حسب التقارير الطبية التابعة لجامعات أمريكية، إلى جانب تقرير هيئة الأمم المتحدة عن المهلوسات.

ما هي أضرار ادمان الفطر المخدر وفقاً لهيئة الأمم المتحدة ؟

حسب تقرير الأمم المتحدة عن المهلوسات أو المخدرات، فإن الفطر المخدر يسبب بعض الأضرار الخطيرة على المخ وباقي أعضاء الجسم، ومن هذه الأضرار:

الفطر المخدر من المواد المهلوسة والتي تؤثر على الجهاز العصبي المركزي بشكل مباشر وعلى مراكز الشعور والوعي بصورة كبيرة جدا فهو يعطي تأثير الهلوسة التي تقوم بعملها بعض أنواع حبوب الهلوسة الشهيرة مثل مخدر LSD، والتي تسبب بعض أنواع الهلوسة السمعية والبصرية.

يعاني متعاطي الفطر المخدر من القلق والتوتر والكوابيس أثناء النوم وعدم الراحة في الجسم والإرهاق العصبي والذهني والهزال والضعف العام.

يصاب المتعاطي ببعض الأعراض الظاهرية خاصة في الجهاز الهضمي مثل أن الجهاز الهضمي يعاني من تقلصات في المعدة والأمعاء مع الشعور الدائم بالغثيان والقيء وغيرها من المظاهر المرضية.

يتعرض بعض المدمنين بشكل غير مقصود لتعاطي بعض انواع الفطر المسموم والذي يكون بين الفطر المخدر بدون قصد، والذي يعرضهم لخطر التسمم والوفاة.

يُصاب المدمن ببعض التشوهات في الإدراك والمزاج العام و الآثار النفسية الطويلة المدى، و التي تُسبب تغيير في السلوك الشامل للفرد مما يستوجب معه العلاج السلوكي والنفسي.

هذه كانت أهم الأضرار التي تناولتها الدراسات الطبية، إلا إن خطورة الفطر المخدر والملقب الفطر السحري هو حصول مروجي ومصنعي المخدرات على الفطر واستخلاص هذه المواد وتصنيعها من أجل أن تكون أشد المخدرات فتكاً على الإطلاق وهذا الذي يحذر منه الجميع.

طريقة العلاج من ادمان المهلوسات ومنها الفطر المخدر

يجب اولاً انهاء الاعتماديه الجسديه على المخدر وتنظيف الجسم من السموم وإتمام مرحلة أعراض الانسحاب بدون ألم، والوصول بالجسم للجاهزيه لبدايه العلاج.

أما العلاج نفسه فيكون عبارة عن برامج تأهيل علاجيه للتغيير والعلاج النفسى والسلوكى، لأن الإدمان هو اعتمادية نفسية وعقلية على المخدرات أقوى بكثير من الاعتماد الجسدى، لأن الرابط الحقيقى بين المدمن والمخدر هى روابط عقليه ونفسيه لا يتم علاجها الا بالتأهيل.

وفي مستشفي دار الشفاء للطب النفسي وعلاج الادمان يتم العلاج من إدمان المهلوسات بأحدث الوسائل الطبية عن طريق أطباء متخصصين.

شاهد الآن فيديو خاص بموضوع إدمان الفطر السحري وحلول علاج الادمان عليه.

شاهد أيضاً

مخدر النالوفين

الافيونات الاصطناعية ومخدر النالوفين

بداية يجب أن نوضح أن النالوفين هو الاسم التجاري الشائع لمادة النالبوفين في مصر و …

تعليق واحد

  1. blank

    ولكن أهميته لا تقف عند هذا الحد، حيث أنها قد تصل لاعتباره دواء، لأن عيش الغراب نظراً لاحتوائه على مجموعة فيتامينات بي الكاملة، فهو يحمي الجسم من التهابات الجلد والأغشية المخاطية والأمعاء.

    والتي تنتج عند نقص هذا الفيتامين في الجسم، كما أنه يحتوي على حمض الفوليك الذي يحمي الجسم من فقر الدم والأنيميا.

    انت الشافي يا الله.. اريد اتواصل مع أي شخص للقائمين على هذا المحتوى..
    آنا أعاني من فقر الدم و التهابًا للجلد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Call Now Buttonعلاج الادمان في سرية تامة