المخدرات والإيدز

المخدرات أقصر طريق للإصابة بمرض الإيدز

المخدرات والإيدزفي الآونة الأخيرة، ارتفعت معدلات الإصابة بمرض الإيدز بصورة قوية في كافة أنحاء العالم، مما جعل العديد من المراكز البحثية في حالة الاستعداد القصوي في محاولة منهم لمعرفة أسباب ذلك …

وفي هذا الصدد، توصل الأطباء إلى أن مرض نقص المناعة والمسمي بــ” الإيذر” يلازم بصورة قوية ظاهرة تعاطي المخدرات .. أي أن هناك علاقة قوية بين المخدرات والإيدز ،

ولكن تلك الصله القاتلة بين الظاهرتين لا تزال محور اهتمام الكثير من العلماء حول العالم.

قبل أن نتطرق إلى الحديث عن العلاقة التي جمعت المخدرات بالإصابة بمرض الإيدز ، دعونا أولاً نلقي نظرة عن هذا المرض بصورة مفصلة…

ما هو مرض نقص المناعة ” الإيدز ” ؟

يعرف مرض الإيدز بأنه “متلازمة العوز المناعي المكتسب،

فهو مجموعة من الفيروسات التي تؤدي الي التدمير التدريجي لمناعة الجسم،

مما يجعل الإنسان أكثر عرضه للإصابة بالعديد من الأمراض الانتهازية والسرطانات النادرة”.

من هم الأشخاص الأكثر عرضه للإصابة بمرض الإيدز ؟

أثبتت العديد من الدراسات أن هناك عوامل مشتركة بين الإصابة بمرض الإيدز وتعاطي المخدرات وهذه العوامل هي :

1- استخدام الحقن والإبر الغير معقمة بشكل جماعي، حيث أثبتت بعض الأحصائيات أن كل 6 مدمنين علي الأقل يتبادلون نفس الحقنة.

2- العلاقات الجنسية من أكثر عوامل العدوي بمرض الإيدز،

وخاصة أن فئة المدمنين هم أكثر الفئات ممارسة للعلاقات الجنسية دون وعي تحت تأثير المخدر، مما يزيد من نسبة الإصابة بهذا المرض.

حقائق هامة عن مرض الإيدز

1- يعتبر فيروس الإيدز من أخطر الفيروسات حول العالم نظراً لسرعة انتشاره،

كما كشفت الدراسات أن هذا الفيروس يبقي حياً داخل الدم في الأبر لمدة قد تصل الي أربعة أسابيع،

مما يزيد من معدل الإصابة بالمرض بشكل سريع.

2- كما أثبتت الدراسات أن كميات صغيرة جداً من الدم الموجود في الإبر أو علي قطع القطن قد تكون لا تري بالعين المجردة – قادرة علي نقل الفيروس بقوة.

هل هناك أعراض تنذر باقتراب مرض الإيدز ؟

بالطبع حيث أثبتت الدراسات وجود مجموعة من الأعراض الأولية التي تنذر بأقتراب مرض الإيدز وهي تشبه كثيراً أعراض الإصابة بفيروس الأنفلونزا وهذه الأعراض هي :

1- ارتفاع في درجه حرارة الجسم

2- الشعور بصداع مبالغ فيه

3- الألم في الحنجره

4- ظهور بعض علامات الطفح الجلدي وانتفاخ في منطقة الغدد اللمفوية

5- الالم في العضلات

6- تقرحات في الفم والأعضاء التناسلية

وهذه الأعراض غالباً ما تظهر في بداية الإصابة ثم تختفي بعد أسبوعين أو أربع أسابيع من الإصابة بهذا الفيروس

كيف يمكن العلاج من مرض الإيدز؟

حتي الآن لم يكتشف بعد علاجاً شافياً من فيروس الإيدز،

ولكن كافة العلاجات التي يتم استخدامها الآن هي مقاومة للفيروسات القهرية،

كما أنها اثبتت فاعليتها في إمداد عمر المريض بعض سنوات أخرى قد تصل الي 20 عاماً.

والجدير بالذكر أن كافة هذه الأدوية لها العديد من الآثار الجانبية ككونها مكلفة جداً،

كما أن هذه الأدوية تفقد قدرتها علي مكافحة الفيروس مع مرور الوقت..

نقطة ضوء جديدة في علاج مرض الإيدز:

منذ شهور قليلة أعلن أحد العلماء الروس عن إبتكار طريقة جديد للعلاج والتخلص من فيروس الإيذر الى الابد،

والجدير بالذكر أن هذا اللقاح الجديد يعمل علي تغيير الحمض النووي للفيروس المسبب للمرض،

ولم يعلن بعد عن موعد تداولة في بلدان العالم.

ولكن – تبقى الوقاية خير من العلاج دائماً .. ومن ثم فالأولى والأطهر هو الابتعاد عن جميع مسببات هذا المرض، وخاصة الادمان على المخدرات ..

blank

عناصر المراجعه :

تقييم المستخدمون: 4.24 ( 5 أصوات)

شاهد أيضاً

التعافي من الادمان

التعافي من المخدرات.. البطولة الوحيدة في قصص الإدمان

وصلت أعداد من يتعاطون المخدرات في عدد من دول العالم العربي خلال الفترة الأخيرة إلى …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Call Now Buttonعلاج الادمان في سرية تامة