إدمان الخمور

إدمان الخمور بين مدى الخطورة وأساليب العلاج الصحيحة

إدمان الخمورتتربع الخمور والكحوليات علي قوائم الإدمان علي مستوي العالم، فقبل أن نتحدث عن أعراض إدمان الكحوليات وأساليب العلاج منه، سنتحدث أولاً عن ما يعرف بـ إدمان الكحوليات.

مصطلح إدمان الكحوليات يطلق علي إستهلاك نسبه كبيره من الكحول الإيثيلي بالرغم من العواقب الوخيمه التي يحدثها،

والذي يعتبر أشد تأثيراً من إدمان المخدرات حيث هناك بعض الدول التي تلقب  إدمان الكحوليات بالقاتل رقم 3 بعد أمراض القلب والسرطان.

كما تختلف نسبة الإدمان بهذه المشروبات وفقا لنسبة الكحول الموجود بها،

فقد نجد نسبة الكحول المتواجده في البيره تتراوح ما بين 3 – 4.5% وفي النبيذ من 7 إلى 20%،

وفي الويسكي والتكيلا والفوتكا من 30 إلى 50% ..

وكما ذكرنا قبل ذلك أن إدمان الكحوليات يعد أكثر خطوره من إدمان المخدرات بنحو 114 مرة،

بحسب إحدى الدراسات الحديثه التي نشرت بالولايات المتحده الأمريكيه،

لذلك فهو يعتبر القاتل رقم 3 علي مستوي العالم، وبالتالي أحد أسباب الكثير من الكوارث داخل جسم الأنسان.

أضرار إدمان الخمور على جسم الإنسان

1-إتلاف خلايا المخ والإصابات المتكرره بالجلطات

2- ضعف ملحوظ في الإبصار

3- نزيف الحلق والحنجره وقرح المعده

4- الإصابه بأمراض القلب والاضطرابات النفسيه

5- الفشل الكبدي وضعف العضلات

6- اضطرابات الجهاز الهضمي و سرطان الأمعاء

7- هشاشة العظام والضعف الجنسي عند الرجال

8- فقدان الإحساس في بعض الأطراف وعدم الاتزان أثناء الحركه

9- إرتفاع ضغط الدم وعدم إنتظام ضربات القلب

10 – وعن الآثار النفسيه, فيعاني مدمني الكحوليات من عدم الأنتباه أو التركيز

11- تقلب الحاله المزاجيه بسرعه غير مفهومه للكثيرين ممن حوله

أساليب العلاج من ادمان الخمور

لا يختلف إدمان الكحوليات عن غيره من الأنواع الأخرى من الإدمان، فينقسم علاج إدمان الكحول إلي ثلاثه مراحل وهم:

أولاً : مرحلة التدخل المباشر

وتبدأ أولي خطوات هذه المرحله بإعتراف المريض بالمشكله وأخذ القرار لحلها،

وفي هذه الخطوه لابد من تأهيل المريض نفسياً لكافه الأعراض الأنسحابيه التي قد يقابلها سواء كانت نفسيه أو جسديه.

كما يفضل أن يكون ذلك بمساعده متخصصين نفسيين، بالإضافه إلي الأهل والمقربين من المريض،

عن طريق المقابله عدة مرات إسبوعياً.

ثانياً: مرحلة تنقية الجسم من المادة المخدرة

ثم تأتي المرحلة الثانية وهي تنقية الجسم من المادة المخدرة، حيث تكمن هذه الخطوه في فحص المريض طبيا،

للتأكد من عدم وجود أي مشكلات عضويه أو إدمان أي مواد أخرى قد تعيق عمليه العلاج،

فكلما كان المريض يتمتع بحاله صحيه جيده كلما قلت الأعراض الإنسحابيه للمخدر من الجسم.

ثالثاً: مرحلة التأهيل لمنع الانتكاسة

ثم تأتي المرحلة الثالثة وهي مرحلة التأهيل الكافي لمنع حدوث إنتكاسات،

ويتم خلال هذه الخطوه تأهيل المتعافي بالدرجه الكافيه ليقابل أي ضغوطات نفسيه أو أوقات عصيبه قد يمر بها بحياته،

دون الرجوع مره أخرى إلي إدمان الكحوليات، وتعتبر هذه الخطوه من أهم الخطوات في العلاج،

حيث أنها تعتمد بشكل مباشر علي تغيير تصرفات وسلوكيات وأسلوب حياه الشخص المتعافي ..

الأعراض الأنسحابيه للكحوليات من جسم الأنسان

تختلف الأعراض الإنسحابيه الناتجه عن نقص الكحوليات في جسم الأنسان من شخص إلي آخر،

 كما أنه أصبح الأن يمكن السيطره علي هذه الأعراض من خلال بعض العلاجات الدوائيه،

مما يقلل من نسبه حدوثها بشكل كبير وهي كالآتي:

1- إرتعاش الأطراف واللسان والجفون، وذلك خلال 8 ساعات من عدم تعاطي كميه الكحول التي إعتاد عليها الجسم

2- إرتفاع في ضغط الدم

3- العرق والصداع والعصبيه المفرطه

4- جفاف في الحلق وآلام في المعده

5- في بعض الحالات قد يحدث نوبات صرعيه وسرعه ضربات القلب

blank

عناصر المراجعه :

تقييم المستخدمون: 4.88 ( 2 أصوات)

شاهد أيضاً

مخدر النالوفين

الافيونات الاصطناعية ومخدر النالوفين

بداية يجب أن نوضح أن النالوفين هو الاسم التجاري الشائع لمادة النالبوفين في مصر و …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Call Now Buttonعلاج الادمان في سرية تامة