الإدمان

للإدمان وجوه كثيرة

الإدمان” إحذر الإدمان ” .. ” إياك والإكثار من ذلك الشئ، فقد تدمنه ” .. هذه الجمل وما يشابهها يتردد كثيراً في هذه الفترة وخاصة من الأشخاص المقربين منا ، حتي أصبح ذلك اللفظ أشبه ما يكون بالكابوس الذي يطاردنا ليلاً ونهاراً ..

ولكن دعونا نتوقف دقيقية أمام لفظ الإدمان .. ماذا يعني ؟ كيف يحدث ؟ وما هي أنواعه ؟

تعريف لفظ الادمان

حيث يعرف العلماء الإدمان بأنه عبارة عن إعتياد أو تعود مرضي للإنسان علي شئ معين ، سواء كان هذا الشئ عقار معين أو مادة مخدره بعينها أو حتي سلوك ما يقوم به الإنسان،

بحيث يصبح عبداً لتأثير تلك المادة المخدرة وتتأثر بها كافة سلوكيات حياته، فلا يستطيع الإستغناء عنها،

وبمجرد غياب هذه المادة تتأثر كثيراً حالته النفسيه والمزاجية، مما يجعله يبحث عن هذه المادة بكافة الوسائل الممكنة،

حتي يعود إليه الشعور الزائف بالسعادة والنشوة وبعد الانتهاء يبدأ رحلته في البحث عنها من جديد ..

ويضيف العلماء تعريفا آخر مختصر للادمان وهو ” الحالة النفسية أو العضوية التي تنشأ لدي الإنسان نتيجة إعتياد الجسم علي مادة معينة أو سلوك معين .

كيف يحدث الإدمان ؟

ويحدث عندما يعتاد الإنسان علي تعاطي مادة معنية أو عقار معين لفترة طويلة، مما يجعل الإنسان في احتياج دائم لها،

لكي يحصل علي التأثير الزائف الذي يشبع رغبته، وبمرور الوقت يبدأ التأثير في التلاشي،

مما يجعل المتعاطي بحاجة إلى زيادة الجرعة شيئاً فشيئاً، وهنا تكمن الكارثة، لأن بمجرد الوصول إلى هذه المرحلة تبداً هذه المادة المخدرة بإلحاق أضرار بالغة الخطورة للجسم في الوقت الذي لا يستطيع المتعاطي الإستغناء عنها،

وإذا فكر في ذلك يبدأ الجسم بمطالبته بهذه المادة عن طريق ما يسمي ” الأعراض الإنسحابية ” بكافة صورها النفسية والجسدية ، وبالطبع هذا ينعكس علي الأسرة والعمل والمجتمع ككل .

أنواع الادمان

ينقسم الإدمان إلى نوعين رئيسين وهما:

أولاً : الإدمان المادي :

وتنقسم هذا النوع من الإدمان الي فرعيين أساسين وهما :

أ – الإدمان الكيميائي :

وهذا النوع من الإدمان يعتاد الإنسان فيه علي تعاطي مواد كيميائية معينة كالعقاقير التي تحتوي علي نسبة عالية من المخدر ، ويعد ” الإدمان الكيميائي ” من أصعب أنواع الإدمان الذي يصعب علي المتعاطي الإقلاع عنه ، فبمجرد أخذ ذلك القرار ، يبدأ الجسم بأخد موقف هجومي من خلال مجموعة من الأعراض الإنسحابية والتي تختلف من مادة الي أخرى ، ولكن غالباً ما تكون هذه الأعراض الانسحابية في صورة آلام حادة في الجسم.

ب_ الإدمان النفسي :

وغالباً ما يلجأ إليه مدمن هذا النوع من الإدمان ظناً منه أن هذه المادة تحقق له الراحة النفسية ، وعندما يبتعد عنها يبدأ إحساس بعدم الراحة النفسية والمزاج السيئ ، والجدير بالذكر أن هذا النوع من الإدمان لا يحمل أعراض إنسحابية جسمانية كالإدمان الكيميائي ، لذلك فيستطيع المتعاطي الإبتعاد عن هذه المواد لفترات طويلة وهذا النوع من الإدمان ينطبق علي تعاطي الحشيش والبانجو.

ثانياً : الإدمان السلوكي :

يعد ” الإدمان السلوكي ” أحد أنواع الإدمان الأقل انتشاراً، ولكن في الفترة الأخيرة ظهر بقوة علي العديد من المجتمعات وذلك بالتزامن من ظهور التكنولوجيا و الأنترنت ومواقع التواصل الإجتماعي ، ومن أبرز صوره ألعاب الكمبيوتر والتابلت والقمار بالإضافة الي إدمان مواقع التواصل الإجتماعي كالفيس بوك وتوتير وغيرها.

كما يشير العديد من الأطباء النفسيين إلى صعوبة إيجاد تعريف محدد للإدمان السلوكي نظراً لتشابهه بنسبة كبيرة مع الإدمان المادي ولكن بدون أعراض جسمانية ، والدليل علي ذلك أن الأطفال الذين يدمنون ألعاب الكمبيوتر لا يستطيعون إتمام واجباتهم المدرسة علي الوجة الأمثل مثل هؤلاء الأطفال الذين لا يتعرضون لهذه الألعاب ، والسبب في ذلك كثرة السرحان وانشغال العقل بسبب الرغبة في الذهاب لهذه الألعاب.

blank

عناصر المراجعه :

تقييم المستخدمون: 4.6 ( 3 أصوات)

شاهد أيضاً

التعافي من الادمان

التعافي من المخدرات.. البطولة الوحيدة في قصص الإدمان

وصلت أعداد من يتعاطون المخدرات في عدد من دول العالم العربي خلال الفترة الأخيرة إلى …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Call Now Buttonعلاج الادمان في سرية تامة