قبول النفس

قبول النفس

قبول النفسهناك الكثير من الناس لديهم مشكلة في قبول النفس، وهذه المشكلة تسبب لهم الكثير من المشكلات الأخرى النفسية والإجتماعية. وهناك العديد من المشكلات والإضطرابات النفسية تبدأ بعدم قبول الشخص لنفسه، وكذلك هناك العديد من الإنحرافات السلوكية والأخلاقية في المجتمع سببها النفسي هو عدم تقبل النفس، والعديد من الإخفاقات والهزائم في الحياة يرجع سببها إلي عدم قبول النفس.

إن قبول النفس من أهم مكونات الصحة النفسية وهو من أهم عناصر النجاح. فماذا يعني قبول النفس؟، وما هي العلامات علي عدم تقبل الفرد لنفسه؟، وما هي العلامات علي قبول الفرد لنفسه؟

إن قبول النفس هو ببساطة أن تتقبل نفسك بكل ما فيها، وأن تتقبل كل جزء من مكونات شخصيتك، وأن تتقبل حياتك كلها بجملتها وبكل ما فيها، لأنك إذا تقبلت حياتك بكل ما فيها فلن تُهدر أي جزء منها. وقبول النفس هو الوضع الوحيد الذي تستطيع أن تحقق التطور والنمو من خلاله.

علامات علي عدم قبول النفس

يقول الأشخاص الذين لا يقبلون أنفسهم: “لا أحد يحبني، أنا بلا فائدة”، وربما يكتبون في مفكراتهم اليومية: ” أنا بلا فائدة، أعيش لأن عليّ أن أستمر في الحياة، لكن لا أحد مطلقاً يهتم لما أفعله”.

يتقنعون بقناع السعادة ويحاولون الحفاظ عليه، لأنهم في نظر الآخرين، لديهم كل ما يحتاجونه. لكنهم في داخل أنفسهم يحتقرون أنفسهم، ويكونون مقتنعون أن لا أحد ممن حولهم يحتاج إليهم، إما لأن الآخرين لديهم إهتمامات أخرى أو لأنهم بلا فائدة ولديهم عيوب شخصية لا تحصى، وذلك يدفعهم إلي قضاء معظم الوقت إما في محاولة التخفّي عن الآخرين، وإما في محاولة إرضاء الآخرين بأي طريقة وبأي ثمن – وذلك يعرضهم للإستغلال من قبل الآخرين ويجعلهم تابعين لهم معظم الوقت – وإما يقضون وقتهم في محاولة قهر الآخرين وإذلالهم وذلك يجعلهم شخصيات مضادة للمجتمع ومكروهين.

إنك إذا شعرت بأنك عديم الفائدة ستكون ضحية لهذا الشعور، وإذا لم تقبل نفسك ستكون شديد الحساسية تجاه رفض الآخرين لك، فإذا ضحك أحدهم لسبب ما ستشعر بأنه يضحك عليك. وعندما لا تقبل نفسك فإنك تفقد إيمانك بإمكاناتك وبقدراتك الداخلية في كل مرة تحاول فيها أن تتغلب علي جوانب الضعف المترسبة عندك والتي تكون محور تركيزك في أغلب الوقت، وكذلك عدم تقبلك لنفسك يجعلك تعيش في خوف مما يمكن أن يكشفه كل يوم من حقائق عن نفسك التي لا تتقبلها، وعندما لا تقبل نفسك فإن الحقيقة تكون ألد أعدائك، وعندما لا تقبل نفسك فإنك تحاول التخفي، لكنك لن تجد مكاناً يمكنك أن تتخفى فيه عن العيون.

وعندما لا تقبل نفسك فإنك تُضيع الوقت بحثاً عن إرضاء الآخرين وعن حبهم لك حتى تصبح متكامل، أو أنك تحصر جهودك في محاولة قهر الآخرين وليس في البحث عن أفضل ما فيك، وعندما لا تقبل نفسك فإنك تبالغ في تقدير قيمة الأشاء المادية ويزيد تعلقك المَرَضي وتشبثك بها، وعندما لا تقبل نفسك فإنك تشعر دائماً بالوحدة وبأن وجودك مع الآخرين عديم الفائدة، وعندما لا تقبل نفسك فإنك تعيش في الماضي وتنفصل عن اللحظة الحاضرة، تلك اللحظة الساحرة.

علامات علي قبول النفس

إن من يقبل نفسه يستطيع أن يتقبل العالم بأسره. يستطيع أن يتقبل النعمة وأن يشعر بها، ويستطيع أن يشعر بالسعادة ببساطة وبدون تصنّع.

إن من يقبل نفسه لن يرغب في أن يكون شخصاً آخر غير نفسه، ولن يرغب في أن يكون في زمن آخر غير الذي يعيش فيه، ولن يرغب في إستبدال الآخرين المحيطين به بغيرهم. إنه ببساطه يتقبل نفسه ويتقبل حياته بكل ما فيها، وهذا يجعله يبتسم كثيراً.

إننا إذا سئلنا زهرةً في بستان: “ما هو سبب عيشك ؟” ستُجيب الزهرة قائلة: “أنا جميلة، والجمال هو سبب عيشي”.

أقبل نفسك، قبولك لنفسك هو كل شئ.

blank

عناصر المراجعه :

تقييم المستخدمون: 4.9 ( 1 أصوات)

شاهد أيضاً

الالم والاوجاع

الالم والاوجاع ما هي وما أهميتها وكيفية عملها في الجسم والدماغ؟

تخيل أنك راكب اسكوتر و فجأة وقعت علي الارض و ركبتك انجرحت .. فبدأت تقول …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Call Now Buttonعلاج الادمان في سرية تامة