علاج الادمان من الترامادول

علاج الادمان من الترامادول

انه الهدف الذي تربو إليه الكثير من الأسر وهو علاج الادمان من الترامادول لأحد أفرادها المبتلين بذلك النوع من الادمان .. ولما لا، وقد حول الترامادول حياة تلك الأسر التي ابتليت بأحد مدمني الترامادول إلى جحيم حقيقي. لذا تبحث الأسر على أي طوق نجاة من اجل إنقاذ ابنها أو بنتها من هذا الإخطبوط المخيف.

فلك أن تتخيل عزيزي القارئ أحد فلذات الأكباد وهو ينهار يوميا أمامك ويفقد من عمره ونفسيته وصحته مالا يمكن أن يعوض. فالترامادول اشد أنواع المخدرات فتكا إن تم إدمانه فهو المدمر البارع للجهاز العصبي المركزي وقد يؤدى فعليا إلى الهلوسة ومن ثم الجنون أضف إلى ذلك انه يدمر الكيان الأسرى ويقضى على شخصية الإنسان ونظرته الايجابية للمستقبل ويجعل منه كيان هدام لنفسه ولكل من هو حوله، لذا علينا أن نؤكد أن علاج الترامادول والتغلب على إدمانه مشكلة حقيقية وفعلية بحاجه إلى رصد بالغ الدقة واهتمام بالغ الايجابية ولابد أن يكون للدولة دورا رئيسيا في مواجهة هذا الخطر والتعامل معه لذا إذا تحدثنا عن علاج الادمان من الترامادول علينا أن نحدد محاور أربع للعلاج: الأسرة والمجتمع والدولة والفرد المدمن. فرحلة العلاج ونجاح عملية علاج الادمان من الترامادول لا يمكن أن تؤتي ثمارها إلا بالتعامل مع تلك المحاور والآن دعنا نناقش الأمر:

المحور الأول في علاج الإدمان من الترامادول

(الأسرة)

إن العلاج الحقيقي للترامادول يجب أن يبدأ باتباع مبدأ الوقاية خير من العلاج من خلال تطبيق العوامل التالية مع الأبناء:

  1. المراقبة الايجابية الحكيمة للنشأ وعدم الابتعاد عنهم وعن مشاكلهم والمشاركة الفعلية والوجدانية لهم.
  2. تنمية مستويات الثقة بالنفس والرقابة الذاتية والقيم الدينية السمحة والصحيحة مما يكون مناعة ذاتية لديهم ضد الإدمان.
  3. تعليم الأبناء كيفية اختيار الأصدقاء
  4. عدم التردد في الاستعانة بالمراكز المتخصصة في علاج ادمان الترامادول مستشفى دار الشفاء للطب النفسي.
  5. أيضاً على الأسرة إن تدرك أن عامل الوقت مهم للغاية وكلما كان العلاج مبكرا كانت النتائج مبهرة.

المحور الثاني في علاج ادمان الترامادول

(المجتمع)

نعم إن للمجتمع دور حقيقي في القضاء على ظاهرة إدمان الترامادول فالثقافة المجتمعية المنتشرة حاليا والقائمة على تمجيد دور البلطجي في الأعمال التلفزيونية والسينمائية وما يرتبط به من مشاهد تعاطي الترامادول وما يلاقيه ذلك من ترحيب واستحسان لهذا الدور البطولي الزائف كل ذلك خلق نموذج سيئ للمراهقين يرغب كل مراهق في تقليده والاقتداء به لذا على المجتمع أن يعيد تقييمه للأمور ويلفظ تلك السلوكيات ويواجهها حتى لا نذوق ويلات الإدمان وينهار المجتمع وتتفكك أركانه.

المحور الثالث في علاج الادمان من الترامادول

(الشخص المدمن)

هو المحور الرئيسي في العلاج وهناك خطوات هامة في علاج الادمان من الترامادول

1: أن يتخذ الشخص القرار للتخلص من إدمان الترامادول حتى ولو فشلت المحاولة مرة وراء مرة.

2: أن يهيئ الشخص نفسه لأعراض الانسحاب التي قد يمر بها عند الإقلاع عن الإدمان ولكن يضع في اعتباره انه يبنى نفسه من جديد وينقذ نفسه من المهالك.

3: أن يستخدم العقاقير التي تساعده في ترك إدمان الترامادول تحت إشراف طبي كامل.

ونؤكد على النقاط التالية في رحلة علاج الإدمان

1: الإكثار من شرب السوائل فهي تساعد على السحب السريع للسموم من الجسم.

2: تناول كوب قهوة كل يوم صباحا.

3: ممارسة رياضة المشي يوميا.

4: لابد من متابعة وظائف الكبد حيث قد يترك الترامادول تأثيرا سلبيا على الكبد.

المحور الرابع في لعلاج من ادمان الترامادول

(الدولة)

على الدولة دور فاعل وهام فى مكافحة إدمان الترامادول متمثل في:

1: المتابعة الأمنية الدقيقة لكل بؤر تهريب وتداول الترامادول مع تغليظ العقوبة الجنائية في هذا السياق.

2: لنقابة الصيادلة ووزارة الصحة دور هام في رقابة الصيدليات التي تعمل بشكل غير شرعي في تداول الترامادول

3: على وزارة التربية والتعليم نشر الثقافة السليمة للتحذير من مخاطر الترامادول

4: على دور العبادة نشر القيم المضادة لكافة أنواع المخدرات وكل أشكال الإدمان.

عناصر المراجعه :

تقييم المستخدمون: 4.9 ( 1 أصوات)

شاهد أيضاً

تعاطي النساء للترامادول

تعاطي النساء للترامادول .. تعرف على المخاطر وطرق العلاج

يعتبر الترامادول من أنواع المواد المخدرة المنتشرة خلال السنوات الأخيرة، حسب الدراسات التي أجريت على …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Call Now Buttonعلاج الادمان في سرية تامة