تصنيع الحشيش والبانجو

كيف يتم تصنيع كلاً من مادتي الحشيش والبانجو

تصنيع الحشيش والبانجوالحشيش ، البانجو ، الماريجوانا ، الهاش ، جميعها وجوه مختلفة لمادة الحشيش ، ويعتمد تصنيعهم على نبات القنب الهندي، والذي يعتبر من أكثر المواد المخدرة انتشاراً على مستوي العالم، وذلك وفقاً لتقارير منظمة الصحة العالمية، وخاصة بين الشباب والمراهقين، حيث يتمركز تأثير نبات القنب الهندي في مادة تتراهيدرو كانابينويد THC، والتي تحتوي مادة الماريجونا المصنعة من أوراقها على مادة تتراهيدروكانابينول بنسبة 15-20%.

أما عن مخدر الحشيش فيستخلص من قمم زهور نبات القنب الهندي Hemp plant والذي يزرع أشجاره في المناطق الجبلية وتشيع زراعتة بصورة أكبر في الصين والهند والشرق الأوسط.

كيف يتم تصنيع كلاً من الحشيش والبانجو ؟

تصنيع مخدر الحشيش

يتم تصنيع هذه المادة المخدرة من السائل المجفف أو المادة الصمغية التي يتم جمعها من على سيقان نبات القنب الهندي والنموات التي تسمى (Trichomes) التي ينتجها هذا النبات.

كما أن مادة تترا هيدرو كانبينويد Tetrahydro-Cannabinol والتي تعرف في الأوساط الطبية بـاسم THC ، وتوجد بشكل مركز في الحشيش (المادة الصمغية) فتوجد بما يقدر 10% من إجمالي وزن الحشيش بينما يكون أقل بكثير في باقي أجزاء النبات كالسيقان والأوراق. وبعد جمع المادة الصمغية يباع في صورة تشبه الشيكولاته أو “العجينة”

تصنيع مخدر البانجو

يتم تصنيع مخدر البانجو من القمم المزهرة الموجودة أعلي أشجار القنب الهندي، ثم بعد ذلك تجفف في الظل وتصحن في شكل بودرة خشنة بعض الشئ أو غير ناعمة. وتتكون هذه المادة المخدرة من الأزهار والأوراق الصغيرة والفروع الرقيقة والبذور. ولأنه خليط من الأوراق المجففة والمقطعة مع البذور والسيقان وأزهار نبات القنب، فقد تبدو خليطاً من الألوان الأخضر والبني والرمادي.

وكما أن المادة الفعالة الموجوة في مخدر البانجو هي أيضاً مادة THC والتي تساوي حوالي 2% من الوزن الكلي لها، حيث تُلف هذه المواد في رقائق ورقية سهلة الفك والاستخدام في صورة سجائر أو تدخينها من خلال الشيشة أو مضغها بعد وضعها علي الأطعمة وخاصة الحلويات.

الأعراض المشتركة التي تظهر على متعاطي الحشيش والبانجو

1- اتساع في الأوعية الدموية بالعين، مما يؤدي إلى زيادة تدفق الدم بها ، بالتالي ظهورها باللون الأحمر.

2- حدوث زيادة طفيفة في ضربات القلب وارتفاع ضغط الدم ، وأحياناً مع زيادة الجرعات من هاتين المادتين المخدرتين يصاب المتعاطي بما يسمي (انخفاض الضغط الانتصابي Orthostatic Hypotention )

3- قد يشعر المتعاطي بالجوع بسرعة كبيرة ، مما يؤدي إلى زيادة الشهية إلى تناول الطعام

4- حدوث جفاف الفم ، واصفرار في لون الجلد .

5- التحدث بصوت مرتفع ، وعدم القدرة علي التركيز.

وعادة ما تظهر هذه الأعراض علي المتعاطي خلال ساعتين من تناول آخر جرعة.

والجدير بالذكر أن خلط هاتين المادتين المخدرتين بمادة التبغ هو أحد الأسباب الرئيسية التي تزيد من نسبة الإصابة بسرطان الرئة، وذلك نتيجة استنشاق مادة الهيدروكاربون الموجودة في التبغ عند تدخينه .
وفي نهاية حديثنا يبقي التساؤل، هل هناك دافع يبرر تناول هذه المواد بكل ما تحمله من سموم ل
جسم الإنسان ؟

blank

عناصر المراجعه :

تقييم المستخدمون: 3.02 ( 16 أصوات)

شاهد أيضاً

علاج الادمان على الحشيش

خطوات فعالة لعلاج ادمان الحشيش

يعد إدمان مادة الحشيش أحد أفراد عائلة الإدمان النفسي، وهذا ما يجعل الأعراض الإنسحابية المصاحبة …

2 تعليقان

  1. blank
    طقران الابجر

    انتم كذابين.. انا احشش من ١٧ سنه و دخلت مصحه إدمان و كلامهم كذب و يعطونك أدوية كأنها بمفعول الحشيش ولكن للأسف تضعف العمليه الجنسية كأنك مخصي.. الماريجوانا حياة للروح

  2. blank

    وأنا أستعمل الحشيش والمريجوانا منذ أكثر من خمسين عاما …ولكن بصراحة لا أدخن أكثر من لفافتين في اليوم ….والحمد لله لم أشعر بآثار سلبية مقلقة على صحتي الجسمانية أو النفسية …ولكن بالعكس آثار إيجابية …أنا مدير تنفيذي وناجح والحمد لله …هل تصدقون إني آخد كم نفس من البانجو قبل خروجي للعمل ….وهل تصدقون أن حياتي الزوجية أفضل بسببه وزوجتي تعرف ذلك ….لكن …لم أحاول يوما …وبتصميم …أن أجرب الهيوين والحبوب وكل المخدرات الصناعية …..لهذا أنا بخير

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Call Now Buttonعلاج الادمان في سرية تامة