الوسواس القهري و الإدمان

الوسواس القهريما هو الوسواس القهري ؟

الوسواس القهري هو مرض نفسي ينقسم إلى قسمين، قسم فكري و الآخر سلوكي،

وعادة ما يكون القسم الثاني رد فعل للأول فحينما تسيطر العديد من الأفكار والهواجس على شخص،

ولا يستطيع السيطرة عليها كاعتقاده بأن المكان غير نظيف فلا يشعر بالراحة إلا إذا نظفه مرارا و تكرارا،

ويقوم بترتيب الأغراض بدقة شديدة و يقوم بترتيب المكتبة بصورة معينه كل مرة دون أن يتزحزح كتاب عن موقعه،

فيعطيه الإحساس بالرضى المؤقت و إذا ما تصرف خلاف ذلك أو وجد الشيء في غير موضعه ينتابه حالة من الضيق و القلق وتعكر المزاج،

وقد تنتابه وساوس بحدوث أمر ما، و حينما تسيطر عليه أفكار أخرى بانعدام الأمان و الخوف من أن يسرق أحدهم منزله،

أو يحدث له حادث بسيارته فتجده يتفقد الأبواب أكثر من مرة و الشبابيك إن كانت مغلقة جيدا أم لا.

وبعد أن يغادر المنزل قد يعود ليتفقده من جديد و يدفعه شكه في سلامة إطارات السيارة إلى الدوران حولها اكثر من مرة،

وقد يغسل يده مرارا و تكرارا إذا ما اضطر أن يصافح أحدهم خوفا من ان يكون التقط ميكروبات من يديه.

فالمريض يجد نفسه مضطرا أن يقوم بسلوكيات و طقوس يمارسها قهريا نتيجة أفكار تسيطر على عقله وتكون عادة أفكار غير منطقية.

أعراض الوسواس القهري ..

و للوسواس القهري أعراض واضحة من السهل ملاحظتها كالخوف الزائد من الإتساخ و الرغبات العدوانية والأفكار والتخيلات عن الجنس،

والخوف من التسبب بأذى للآخرين أو بالأبناء و نتف الشعر،

والذي يتسبب بدوره في صلع لمناطق معينه و التهابات جلدية و ندوب نتييجة المعالجة الزائدة.

أسباب الوسواس القهري ..

أما بالنسبة لأسباب الوسواس القهري فما من سبب صريح وواضح لهذا المرض ولكن البعض ذهبوا إلى العوامل البيولوجية،

كالجينات الوراثية حيث يرث الشخص المرض أو بسبب خلل كيميائي في المخ كنقص هرمون السيروتونين،

وبالتالي يلجأ الطبيب المعالج إلى رفع مستوى الهرمون من خلال العقاقير الطبية.

و قد يكون نمط الحياة التي عاشها المريض قد تسبب له في ذلك بسبب الضغوط الشديدة أو حدوث حادث في حياته،

وقد تكون الجراثيم العقدية في حنجرة الشخص نتيجة الإصابة بإلتهابات في الحنجرة بصورة متكررة في فترة الطفولة أحد اسباب المرض.

وقد يتطور المرض ليصل إلى إدمان المخدرات أو الكحوليات ليصبح جزئا من طقوس المريض،

وقد يدمن الدين أو المقامرة أو التسوق فلا يرتاح إلا إذا قام بهذه السلوكيات التي عود نفسه عليها قهريا،

نتيجة الأفكار التي سيطرت على تفكيره و قد تشمل مضاعفات المرض اضطرابات في الشهية فيأكل حتى و إن لم يكن جائعا،

فقط ليشعر بالأمان و قد لا يأكل خوفا من أن يلتقط عدوى أو مرض أو يصاب بالسمنة،

وتقف الوساوس التي تصيب المريض عائقا أمام تقدمه علميا و اجتماعيا،

ومن الممكن أن تتضاعف إلى الاكتئاب والإنتحار نتيجة أفكار تصور له أنه يقفز من فوق برج أويطعن نفسه بسكين،

وما إلى ذلك من الأفكار الإنتحارية.

blank

عناصر المراجعه :

تقييم المستخدمون: 0.85 ( 1 أصوات)

شاهد أيضاً

الالم والاوجاع

الالم والاوجاع ما هي وما أهميتها وكيفية عملها في الجسم والدماغ؟

تخيل أنك راكب اسكوتر و فجأة وقعت علي الارض و ركبتك انجرحت .. فبدأت تقول …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Call Now Buttonعلاج الادمان في سرية تامة