الهستريا

الهستريا .. هل هي مرض نفسي أم عقلي

الهستريا” الهستيريا ” كلمة متداولة نسمعها كثيراً في حياتنا اليومية ، ولكن ماذا تعني ؟ هل هي حالة نفسيه أم مرضيه ؟

ماذا تعني كلمة الهستيريا ؟

الهستيريا هي أحد أشكال الأضطراب النفسي الناتج عن التذبذبات الانفعالية فتأتي هذه الحالة في صوره مفاجأة وتنتهي أيضاً بنفس الصورة. وقد تظهر حالات الهستيريا في نوبات من البكاء الشديد أو الضحك أو الصراخ الشديد ، حيث يقوم المريض بهذه الحالة دون إدراكه وقد تستمر لبضع دقائق وتنتهي.

ما أسباب التي تؤدي الإصابة بـ الهستيريا

حتي الآن لم يتوصل العلماء الي سبب محدد للإصابة بالهستيريا ، ولكن هناك بعض العوامل التي أدت الي ظهور المرض في كثير من الحالات وهذه العوامل هي :

أولاً : الأستعداد النفسي

حيث يصيب هذا النوع من الأضطراب أحد الشخصيات التي لديها قابليه لذلك وهذه الشخصيه تشبه كثيراً في تصرفاتها سلوكات الاطفال. ومن سمات الشخصيات الأكثر عرضة للإصابة بمثل هذا النوع من الاضطراب هي الشخصيات التي تتمتع بالحساسية الزائدة ، الأكثر عرضه للإيحاء النفسي والشخصيات الأنانية أو التي تتمركز حول نفسها فقط والشخصيات الأعتمادية.

ثانياً : الصراعات النفسية الشديدة

دائماً ما تكون الشخصيات الأكثر عرضة إلي مثل هذه الحالة هي الشخصيات التي تتعرض الي الكثير من الضغوطات النفسية والصدمات الشديدة مثل الزواج الغير مرغوب فيه أو العلاقات العاطفيه الفاشلة ، بالإضافة الي الشعور بعدم الأمان والشعور بالأحباط الشديد وخيبه الأمل.

ثالثاً : العوامل الوراثية

أن يكون أحد الوالدين قد تعرض الي الإصابة بمثل هذه الحالات، فيكتسب أحد الأبناء هذه الصفات من خلال ملاحظته لوالديه وردود افعالهم أثناء التعرض الي الضغوط او الازمات , وهذا ما يسمي بالنمو الإجتماعي.

ومن أهم الأسباب التي تعجل بظهور هذا الأضطراب في الشخصية هو التعرض لصدمة عنيفة مثل الحروق , أو الحوادث أو فقدان حبيب أو الفشل في الدراسة أو العمل.

ما هي أعراض الهسيتريا ؟

تأتي حالات الهستيريا ومعها العديد من الأعراض النفسية والجسدية المصاحبه لها وهذه الأعراض هي :

أولاً : الأعراض الجسدية أو الحركية وتنقسم الي :-

1- ضعف في الأطراف السفلية بالجسم

2- الشعور بالغثيان أحياناً

3- فقدان الأحساس في بعض المناطق بالجسم

4- تقلص عضلات الوجه

5- حالات غيبوبة

6- العرق المفرط وعدم القدرة على الكلام أحيانا

ثانياً : الأعراض الحسيه :

أحياناً كثيرة يرفض المريض استشارة طبيب نفسي حول هذه الأعراض التي يشعر بها إعتقاداً منه أن ما يشعر به هو مرض عضوي ، ولكن يثبت عكس ذلك بعد الفحص وهذه الأعراض هي :-

1- خفقان قلب ونوبات غضب شديدة

2- صعوبة في التنفس

3- عدم القدرة علي التركيز

4- قد يكون هناك بعض نوبات الهلوسة مثل الهلاوس البصرية أو السمعية

5- الشعور بدوخه و دوار في الرأس

6- المبالغه في ردود الأفعال عند التعرض لأي مواقف صعبة

طرق العلاج من الهستيريا :

تكمن طرق العلاج من هذا الأضطراب من خلال مجموعة من الخطوات وهي:

أولاً : إستشاره أحد الأطباء النفسيين للوقوف علي الأسباب الرئيسيه لهذا الأضطراب :

لابد من معرفة الأسباب الرئيسية وراء ذلك، وتغيير الظروف البيئيه التي تحيط بالمرض والعوامل التي سبقت هذا المرض، لذلك ينصح أن يتم ذلك داخل إحدى المصحات النفسية المتخصصة في علاج مثل هذه الحالات.

ثانياً : العلاج باستخدام أسلوب الأدراك السلوكي cognitive-behavioral therapy

حيث تساعد هذه الطريقة علي فهم شخصية المريض ومعرفة دوافعة اللاشعورية , وهدف المرض, وتبصير المريض ومساعدته على استعادة ثقته بنفسه, والتكيف مع الظروف المحيطة.

blank

عناصر المراجعه :

تقييم المستخدمون: 5 ( 1 أصوات)

شاهد أيضاً

الالم والاوجاع

الالم والاوجاع ما هي وما أهميتها وكيفية عملها في الجسم والدماغ؟

تخيل أنك راكب اسكوتر و فجأة وقعت علي الارض و ركبتك انجرحت .. فبدأت تقول …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Call Now Buttonعلاج الادمان في سرية تامة