النيكوتين

النيكوتين .. ذلك القاتل البطيء

النيكوتينالأقلاع عن التدخين أمراً سهلاً … وقتما أريد سأفعل ذلك …

هذه المقوله تتردد علي لسان الكثير من المدخنين حول العالم،

كأنها المظله التي يخفون تحتها عدم قدرتهم علي الإقلاع عن التدخين،

فوفقاً لتقارير منظمة الصحه العالميه، هناك حوالي 1.3 مليار مدخن علي المستوي العالم لا يستطعيون الإقلاع عن تعاطي النيكوتين …

نعم، “تعاطي النيكوتين” حيث يعتبر تدخين النيكوتين والتبغ من أصعب أنواع الأدمان.

ولكن أولاً قبل أن نتحدث في أضرار إدمان النيكوتين , فلنتعرف سوياً كيف يؤثر النيكوتين في جسم الأنسان ..

كيف تؤثر السجائر والنيكوتين في الجسم ؟

تعتبر مادة النيكوتين أحد مكونات نبات التبغ والتي لها تأثير في التنشيط والاسترخاء معاً،

حيث تنتقل هذه الماده خلال ثوان معدوده الي مراكز الأحساس بالدماغ حين يتم إستنشاقها،

مما يعطي شعوراً بالراحه والأسترخاء والتقليل من معدل التوتر بالجسم.

كما تعمل مادة النيكوتين علي تعديل المزاج وزياده ضربات القلب، وهذا بدوره يؤدي إلي الشعور بالأسترخاء.

ولكن سرعان ما يزول هذا التأثير ليبدأ المريض مره أخري رحلة البحث عن سيجاره أخري، وذلك أول بدايات الأدمان.

وفي هذا السياق، يذكر أن هناك العديد من شركات التبغ قامت خلال السنوات القليله الماضيه بإعاده تصميم السجائر،

لتصبح أكثر إدماناً، وذلك وفقا لأحدث الدراسات التي أعدتها وزارة الصحة العامة في ماساشوسيتس،

بالتعاون مع كلية الطب في جامعة ماساشوسيتس.

الأضرار التي يحدثها النيكوتين في الجسم

1- تضيق وإنسداد في الأوعيه الدمويه بالجسم , الأمر الذي يؤدي الي حدوث جلطات وأزمات قلبيه لاقدر الله.

2- إرتفاع ضعط الدم المزمن ونقص الوزن بصوره ملحوظ.

3- ضعف وإنهيار الجهاز المناعي

4- يزيد من فرص الأصابه بسرطانات الفم والرئه والمعده

5- يؤدي النيكوتين إلي مشكلات في القدره الجنسيه والخصوبه لدي الرجال،

بالأضافه الي إضطرابات في الدوره الشهريه والإجهاض لدي النساء

6- إرتفاع كثافه الدم وإثاره المخ والجهاز العصبي المركزي

وبما أن النيكوتين أحد المواد المدرجة علي قوائم الأدمان، فلابد من وجود بعض الأعراض الأنسحابيه عند الإقدام علي خطوة الأقلاع،

 والجدير بالذكر أن هذه الأعراض قد تصل إلي ذروتها بعد 24 : 48 ساعه من تدخين أخر سيجاره،

وتنخفض حدة هذه الأعراض تدريجياً في ظل وجود متابعه طبيه وقد تختفي نهائياَ..

أعراض انسحاب النيكوتين من الجسم:

1- العصبيه الزائده وسهولة الأستثاره

2- الأرق الشديد والشعور بالقلق الدائم

3- الشعور بالإحباط وعدم الرغبه علي الأقدام لفعل شئ

4- الصداع الشديد وإنخفاض ضغط الدم

5- الأمساك والعجز عن التركيز

6- الأرهاق الشديد

كيفية الإقلاع عن التدخين

أولا : تخلص الجسم من هذه الماده السامه ” النيكوتين “

تعتبر خطوات الأقلاع عن التدخين ليست بالأمر المعقد كما يتصور البعض ولكن تكمن خطورته في معرفة الخطوات الصحيحه للتخلص من هذه الماده السامه.

ولحدوث ذلك ينصح بالتوجه إلي المراكز المخصصة لعلاج الإدمان وذلك لعدة أسباب وهي :-

1- تقديم بعض الأدويه المساعده والتي تقلل بقدر كبير من الأعراض الانسحابيه لهذه الماده من الجسم.

2- تقديم العلاج الجماعي , مما يزيد من العزيمه والأصرار للتخلص من هذا العدو القاتل

3- إتخاذ كافه الإجراءات الطبيه لعدم زياده الوزن بعد الأقلاع عن التدخين

ثانياً : تقديم الدعم النفسي الأجتماعي

يعتبر العلاج النفسي والسلوكي من أكثر أنواع العلاجات قبولاً وإتفاقاً عليه في علاج ادمان التدخين وذلك لعدة أسباب وهي:

1- تقديم العديد من المهارات و التدريبات الهامه التي تساعد في الأقلاع عن التدخين بشكل أسرع.

2- تجنب حدوث أي إنتكاسات بعد العلاج،

وذلك عن طريق تحديد المواقف التي قد تحمل خطر التعرض الي إنتكاسات مره آخري ومعرفه الطريقه الصحيحه للتعامل معها.

3- كما ينصح بمتابعه المريض من جانب أحد الأطباء النفسيين خلال أول يومين أوثلاثه أيام بعد الإقلاع مباشراً عن التدخين.

ثالثا : تقديم العلاج الدوائي الصحيح

تكمن هذه الخطوه في تقديم بعض العلاج الدوائي بشكل صحيح،

لكي يتم تعادل نسبه النيكوين في الدم، بالإضافه إلي تقديم بعض الأدويه التي تقلل من الأعراض الإنسحابيه بشكل كبير.

 

blank

عناصر المراجعه :

تقييم المستخدمون: 4.93 ( 3 أصوات)

شاهد أيضاً

علاج ادمان الفتيات للتدخين

الفضول والرغبة في التجربة من أهم أسباب إدمان الفتيات للتدخين

تعتبر ظاهرة إدمان التدخين من أكثر الظواهر الاجتماعية انتشاراً في البُلدان، ولكن في الوقت الحالي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Call Now Buttonعلاج الادمان في سرية تامة