المخدرات الرقمية أخطر من المخدرات التقليدية

المخدرات الرقمية وخطورتها عن المخدرات التقليدية

المخدرات الرقمية أخطر من المخدرات التقليديةالمخدرات الرقمية هي نوع جديد من المخدرات طرق بيوت البعض مرتدياً قناع الموسيقي الهادئة التي تدعو إلى الاسترخاء، وربما يبدو الأمر جيداً للبعض في البداية ، ولكن سرعان ما ينقلب السحر على الساحر لتتحول بعدها هذه الملفات الموسيقية الى نوع جديد من الادمان يسبب العديد من الاخطار، حيث أكدت الدراسات أن المخدرات الرقمية تفوق في اضرارها المخدرات التقليدية ، ومن أبرز الأضرار التي تنتج عن هذه المخدرات هي :

أضرار المخدرات الرقمية :

1- عادة ما تحمل هذه الملفات الموسيقية ترددات مختلفة ، وهذا ما يطلق عليه ” المخدرات الالكترونية ” ، الأمر الذي ينعكس على مراكز حساسة في المخ ، ومن ثم يحدث ضعف ملحوظ في الذاكرة ، وذلك وفقاً لنتائج أحدث الدراسات التي اجريت على عدد من مدمني هذا النوع من المخدرات.

2- اثبتت إحدى الدراسات أن الأشخاص الذين يحرصون على الاستماع الى هذه الملفات بشكل مستمر يرتفع لديهم درجة الاصابة بالعديد من الاضطرابات النفسية كالاكتئاب وعدم النوم المنتظم والأرق.

3- ادمان سماع هذا النوع من الملفات الموسيقية التي لها تأثير المواد المخدرة يؤدي الى حدوث خلل في الجهاز السمعي والتوتر النفسي.

4- ادمان سماع المخدرات الرقمية له تأثير مباشر على خلايا المخ ، مما يؤدي الى ضعف ملحوظ في التركيز مما يؤثر على الاستيعاب.

5- يؤدي ادمان مثل هذه الملفات الى الانعزال عن الواقع شيئا فشيئاً ، وذلك بحثاً عن المتعة الخادعة التي تحققها هذه الملفات في البداية ، ومن ثم تبدأ هذه المتعة والنشوة في التلاشي شيئاً فشيئاً.

6- الاعتماد على سماع هذه الملفات بشكل يومي يؤثر سلبا على الجهاز العصبي المركزي والمخ ، مما يؤدي الى حدوث ارتجاف في الأطراف ، وإحداث صعوبة في حفظ توازن الجسم.

7- الخمول الدائم والكسل وعدم القدرة على بذل اي نشاط من اهم الاضرار التي تنتج عن ادمان هذه الملفات ، الامر الذي يؤثر خفض الطاقة الانتاجية بشكل عام.

8- الوقوع في دوامة السرقة، حيث يلجأ الشخص المدمن الى شراء هذه الملفات من على مواقع الانترنت ، والتي قد تصل اسعارها الى حوالي 100 دولار.

المخدرات الالكترونية اكثر خطورة من المخدرات التقليدية للاسباب التالية :

يؤكد المتخصصون أن هناك عدد من الاسباب التي تجعل المخدرات الرقمية اكثر خطورة من المخدرات التقليدية ، وهذه الاسباب هي :

1- سهولة الحصول على هذا النوع من المخدرات ، حيث يمكن تحميل عدد من الملفات المجانية منه عبر الشبكة العنكبوتية بضغطة زر ، كما يتوافر عدد كبير منه على موقع اليويتوب يوقع بالكثير من الضحايا يومياً.

2- الاسعار الزهيدة لشراء مثل هذه الملفات ، حيث تبدأ أسعارها على الانترنت من حوالي 3 دولار ، وتصل الى حوالي 100 دولار للمقطع الواحد.

3- عدم القدرة على اكتشافها في وقت مبكر او سريعاً ، فعادة تطرأ على الشخص المدمن بعض التغيرات في العادات والسلوكيات ، ولا يكون هناك ما يثبت أن الشخص وقع في الادمان من خلال اي دليل مادي.

بقلم/ منى المتيم

شاهد أيضاً

مخدر النالوفين

الافيونات الاصطناعية ومخدر النالوفين

بداية يجب أن نوضح أن النالوفين هو الاسم التجاري الشائع لمادة النالبوفين في مصر و …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Call Now Buttonعلاج الادمان في سرية تامة