ظاهرة المخدرات

المخدرات .. أحلام زائفة وكابوس من المخاطر

ظاهرة المخدراتكانت وما زالت ظاهرة تعاطي المخدرات وإنتشارها في العديد من البلدان العربية ظاهرة تستحوذ علي إهتمام الكثيرون بداية من السلطات الحكومية والهيئات المعنية بالصحة العامة وصولاً إلى متخصصي الأمراض النفسية والعقلية ..

والجدير بالذكر أن هذا الإهتمام نابع من الأضرار الخطيرة الناتجة عن المخدرات ليس علي الفرد المتعاطي فحسب بل علي الأسرة والمجمتع ككل.

فالإدمان هو العدو الأول والمباشر للوظائف العقلية بجسم الإنسان كالإدراك والتذكر والتخيل والإنتباه والتركيز والإرادة وسلامة التفكير بوجه عام،

كما يؤثر على الجانب الانفعالى للشخصية من حيث الرضا والسرور والنشوة والشعور بالإكتئاب.

أما بالنسبة للعلاقات الإجتماعية للمدمن فقد تصل إلى حد الإنهيار، إذ لا تكون له أى علاقة إلا بالمخدر وأصدقائه الذين يتعاطى معهم.

كيف يحدث إدمان المخدرات ؟

الشباب بطبعه يغلب عليه الفضول وحب الإستكشاف، وغالباً هذا ما يدفع نسبة كبيرة من الشباب إلى التجربة الأولي مع الإدمان،

ومع تكرار تناوله لهذا المخدر يغرق في دائرة إدمان المخدرات المظلمة، ويفقد قدرته علي التخلص منه أو التحكم بزمام الأمور،

وبالتالي يؤثر ذلك علي الحياة العامة لهذا الشخص من حيث الدارسة أو الحياة العملية والإجتماعية.

ما هي المخدرات ؟ وما هي أنواعها ؟

ويطلق هذا اللفظ على المواد الغير مسموح تعاطيها طبياً، مثل الهيروين والكوكايين والحشيش والإمفيتامين وحبوب الهلوسة.

والتي لا يسمح بتداولها أو تناولها إلا تحت إشراف طبي، وذلك لإحتوائها على كميات كبيرة من المواد المخدرة والتي تسبب الإدمان ويعاقب القانون على حيازتها.

وتنقسم المخدرات إلى عدة أنواع وهم:

أ-المخدرات الطبية

وهي إحدى العقاقير التي تستخدم لأغراض طبية وتحت إشراف طبي كامل.

ويعد استخدمها بدون وصفة طبية إساءة استعمال لموادها مما يؤدي إلى الإدمان بالاضافة الي الإضرار البالغة التي يلحقها بالصحة وهذا النوع من المخدرات يشمل المهدئات والنومات وغيرها.

ب-الكحوليات

تعد الكحوليات أحد أنواع المخدرات ويقصد بها كل ما يحتوي على نسب من العناصر المسكرة والمذهبة للعقل، والتي تحتوي علي نسب من الكحول، وتشمل المسكرات المصنعة لغرض السكر، والعرق المصنع محلياً ، فضلاً عن استخدام الروائح العطرية التي يستخدمها قلة من المتعاطين.

ج- المستنشقات

ويقصد بها المواد المتطايرة والتي لها تأثير مباشر علي العقل ومن أمثلتها المادة الصمغية المعروفة باسم الكلة والبنزين والدهانات الرشية وغيرها من المواد النفاثة، وهي تتسبب في حدوث تغييرات عقلية حين استنشاقها.

مخاطر الإدمان

وتتعدد مخاطر الادمان التي يسببها الإدمان ومن بين هذه المخاطر :

أولاً : المخاطر الصحية الناتجة عن تعاطي المخدرات

1- من أبرز المخاطر الصحية التي تنتج عن تعاطي جرعة زائدة من الإدمان هي الموت المفاجئ.

2- حدوث العديد من الإلتهابات الجلدية وخاصة عن مواضع حقن الإبر بالمخدرات ، وبالتالي يحدث التجلط الدموي في الأوردة الدموية المحيطة بالإضافة إلى حدوث تلف في الأنسجة.

3- حدوث العديد من الألتهابات الجرثومية نتيجة تدني مستوي المناعة بجسم المتعاطي ، مما ينتج عنه العديد من المشكلات الصحية كالتسمم الجرثومي بالدم وإلتهابات أغشية القلب والصدر وضمور في العصب البصري بالعيون.

4- يصبح المدمن أكثر عرضة للإلتهابات الفيروسية الشديدة الخطورة مثل إلتهاب الكبد الوبائي B ، C بالإضافة الى الإصابة بمرض نقص المناعة المعروف باسم ( الإيدز ) نتيجة إستخدام الإبر الملوثة.

5- كل ذلك بالإضافة إلى العديد من الأمراض النفسية الأخرى مثل الإصابة بنوبات من الإكتئاب والهلاوس السمعية والبصرية الناتجة عن حدوث تلف في الأعصاب بالإضافة إلى إلتهاب خلايا المخ والجهاز العصبي المركزي.

ثانياً : الأخطار الإجتماعية الناتجة عن إدمان المخدرات

وتشمل هذه الأخطار:

1- الإنحراف ورفقة أصدقاء السوء

2- إنهيار العلاقات الإجتماعية وضعف الروابط الأسرية لدي الشخص المدمن

3- إنهيار الحياة الدراسة أو العملية ، وقد يصل الأمر الي فقدان العمل أو الدراسة

4- الحاجة الدائمة إلى المال التي تدفع المدمن إلى القيام ببعض الأعمال الإجرامية في محاولة منهم لتوفير المال اللازم لشراء المادة المخدرة

blank

عناصر المراجعه :

تقييم المستخدمون: 4.8 ( 2 أصوات)

شاهد أيضاً

مخدر النالوفين

الافيونات الاصطناعية ومخدر النالوفين

بداية يجب أن نوضح أن النالوفين هو الاسم التجاري الشائع لمادة النالبوفين في مصر و …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Call Now Buttonعلاج الادمان في سرية تامة