الكذب عند الأطفال

الكذب عند الأطفال

الكذب عند الأطفاليحلم الأبوين بتربية مثالية لأولادهم خالية من أي صفات سيئة ولكن عندما يكتشف الأبوان أن أحد أبنائهم يمتلك عادة الكذب،

فغالبا ما يضطرون في مثل هذه الحالة الي أشد أنواع العقاب، وبالطبع هذا غير صحيح،

فمثل هذه الحالات تحتاج إلى قدر من الحكمة في التعامل والتوعية الجيدة.

لذلك اليوم سيكون محور حديثنا حول ” الكذب عند الأطفال ” بين تعريفه وأسبابه ونصائح لعلاجه

أولا :ما المقصود بالكذب ؟ وما هي أسبابه عند الأطفال

الكذب هو البوح بعكس الواقع، وهذه الصفة من الصفات الدخيله وليست فطريه كما يتصور البعض،

يكتسبها الطفل من البيئة المحيطة به، وهناك العديد من الأنواع والمسببات إلي ذلك وهي :-

النوع الأول : الكذب الخيالي :-

وهذا النوع من الكذب يكون أحد أسبابه الرئيسية هو عدم إكتمال النمو العقلي لدي الطفل،

فلم يحسن وصف الكثير من الأشياء ,وفي مثل هذه الحالات لم يقصد الطفل الكذب بل أنه يتعامل وفقاً لقدراته العقلية.

طرق التعامل الصحيحة مع هذا النوع من الكذب :-

في هذه الحالة ، لا يدرك الطفل انه يكذب لذلك لا ينصح بمعاقبته حتي لا يصر علي الكذب،

ويفضل توجيهه للقيام ببعض النشاطات التي يمكن من خلالها تفريغ طاقاته بطريقة إيجابيه مثل الرسم أو تأليف القصص الخيالية

النوع الثاني : الكذب خوفا من العقوبه :-

ويكون السبب الرئيسي لهذا النوع من الكذب هو العقاب المبالغ فيه من جانب الأبوين،

فيضطر الطفل إلي الكذب هرباً من العقوبة المتوقعة

طرق التعامل الصحيحة مع هذا النوع من الكذب :-

ينصح المتخصصين في علم النفس لعلاج هذه المشكلة بعدم القسوة عند التعامل مع الأطفال وتفعيل مبدأ المسامحة لمن يعترف بإرتكاب أخطائه.

 كما يمكن أيضاً سرد القصص التي تنتهي بنجاة الشخص الصادق, فهذه الطريقة فعالة ومؤثرة جداً في أذهان الاطفال.

النوع الثالث : الكذب الإدعائي

غالباً ما يكون هذا النوع من الكذب نابع من قلة الأهتمام والشعور بالنقص، لذلك يلجأ إلية الأطفال بهدف لفت الأنتباه دون أن يعي الطفل أن ما يفعله هو ” كذب “.

فمثلاً قد يدعي الطفل أنه يمتلك الكثير من الألعاب بغرفته في محاولة منه لجذب أهتمام من حوله.

طرق التعامل الصحيحة مع مثل هذا النوع من الكذب :-

يكمن الحل الأمثل للتعامل مع مثل هذه الحالات في التقرب إلي الطفل الذي يعاني من مثل هذه الحالة،

والإستماع إليه وإعطائه قدر من الأهتمام مع محاولة لفت انتباهه أن ما يفعلة يسمي ” كذب “،

والحث علي أهميه الصدق والأمانه من خلال سرد القصص والحكايات التي تعظم قيمه الصدق والصادقين.

النوع الرابع : الكذب التقليدي

فالوالدين هما القدوه لأبنائهم وغالباً من يكون هذا النوع من الكذب ناتج عن إستخدام الكبار لمثل هذه الأساليب, فيقوم الطفل بعد ذلك بتقليد تصرفات والديه سواء كانت جيده أم سيئه

طرق التعامل الصحيحة لمثل هذه الحالة :-

أولاً لابد من وقف مثل هذه التصرفات التي تصدر من الأبوين أمام الأطفال, ثم محاولة الحث علي الصدق والأمانه من خلال تفعيل عنصر المكأفاه للأطفال، فهذا سيساعد كثيراً في التغلب علي هذه المشكلة

النوع الخامس : الكذب المرضي

عندما يعتاد الطفل علي الكذب بصورة مستمرة دون علاج تتحول هذة العادة الي حالة مرضية تستحق العلاج،

فيتكرر الكذب نتيجة للدوافع اللاشعوريه، ومع مرور الوقت تصبح هذه العادة خارجه عن أرادة الطفل.

طرق التعامل الصحيح مع مثل هذه الحاله :-

وينصح في مثل هذه الحالة باستشارة أحد المتخصصين النفسيين للحصول علي أنسب الطرق للعلاج في أسرع وقت حتي لا يتطور الأمر إلي أبعد من ذلك.

 

blank

عناصر المراجعه :

تقييم المستخدمون: 4.9 ( 2 أصوات)

شاهد أيضاً

الالم والاوجاع

الالم والاوجاع ما هي وما أهميتها وكيفية عملها في الجسم والدماغ؟

تخيل أنك راكب اسكوتر و فجأة وقعت علي الارض و ركبتك انجرحت .. فبدأت تقول …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Call Now Buttonعلاج الادمان في سرية تامة