الكبتاجون والطلاب

الكبتاجون والطلاب – علاقة غير مشروعة

الكبتاجون والطلابحبوب الكبتاجون والطلاب يعتبر من أخطر أنواع المخدرات التي تواجه عصرنا الحالي، لم تتوقف نسبة خطورتها على الاضرار التي تحققها فحسب، بل أيضا تكمن نسبة كبيرة من هذه الخطورة في الفئة التي تستهدفها هذه الحبة الصغيرة، حيث أكدت الدراسات أن نسبة كبيرة من متعاطي هذه الحبوب من الطلاب في المراحل الدراسية المختلفة ، والتي تنوعت ما بين المرحلة الثانوية والمرحلة الجامعية !!

انها حقاً تستهدف عماد المجتمع الذي يستند عليه الوطن ، والذي إذا سقط، سيسقط وراءه الوطن وينهار …

الكبتاجون والطلاب

أحياناً يلجأ الطلاب في المراحل الدراسية المختلفة الى تعاطي مثل هذه الحبوب بهدف مقاومة النوم وزيادة القدرة على السهر والاستذكار ، هذا ما تقوم به هذه الحبوب وفقاً لاراء العديد من الطلاب ، ولكن ربما رأي العلم والابحاث الطبية عكس ذلك تماماً.

حيث أكدت العديد من الدراسات أن هذه الحبوب تؤثر بشكل مباشر على المراكز العصبية ومراكز الفكر والذكر في المخ ، الأمر الذي يوحي في الظاهر باليقظة وعدم الرغبة في النوم ولكن حقيقة الأمر أن هذه الحبوب تفقد الشخص القدرة على الفهم أو التركيز أو الاستيعاب.

وسريعاً ما يزول أثر هذه الحبوب والمواد المنشطة التي تحتويها ، وفجأة يجد الشخص نفسه امام شيئا لا يستطيع استيعابه ، كما انه يعجز عن استعادة ما استذكره من قبل. وحينئذ يبدأ الشخص في الشعور التعب والارهاق الذهني والفكري ، وعادة ما تتخلل هذه المرحلة الشعور بالاكتئاب وفقدان مؤقت للذاكرة .

وهناك من يجد الحل في تناول كميات اضافية من هذه الحبوب لاستعادة تأثيرها ، الامر الذي يصل به في النهاية الى مرحلة الادمان ، ويصبح رهينة لهذه الحبوب ، كما تؤدي إلى اضمحلال الصحه البدنية ، هذا بالاضافة إلى الضعف العام في القوى العقلية والذهنية، الأمر الذي يؤدي الى فشل في الدراسة والانهيار الصحي التام .

طرق العلاج من ادمان الكبتاجون

قد حددت منظمة الصحة العالمية ثلاث مراحل لعلاج ادمان الكبتاجون وهم :

1- المرحلة الاولى :

وتحتاج هذه المرحلة الى النية الصادقة والرغبة في العلاج من جانب الشخص المتعاطي ، هذا بالاضافة الى الاستعداد لقبول المساعدة من الفريق المعالج والاخصائي النفسي ، الامر الذي يساعد كثيراً في التخطي من هذه المشكلة والاقتراب من مرحلة التعافي، وعادة ما تستمر هذه المرحلة ما بين ايام الى اسابيع قليلة .

2- المرحلة الثانية :

عادة ما يحتاج المتعاطي خلال هذه الفترة الى العلاج الدوائي للتخلص من الاعراض الانسحابية الناتجة عن التعاطي ، وتتمثل هذه الاعراض في فقدان الوزن وارتفاع ضغط الدم وزيادة ضربات القلب وغيرها، وعادة ما تستمر هذه المرحلة من 3 إلى 6 اشهر، ليعود الجسم مرة أخرى إلى مستوياته الطبيعية.

3- المرحلة الثالثة :

وخلال هذه المرحلة ، يصبح الشخص المتعافي ليس بحاجة الى الخدمات او المساعدات الطبية بقدر ما هو بحاجة إلى المساعدة النفسية والتأهيل النفسي ، ومعاودة اثبات الثقة بالنفس وفحص قدرتها وتوظيف مهاراته النفسية ، ورفع هذه القدرات لما يتناسب مع المشكلات الاجتماعية التي ربما تقابله بعد التعافي .

ويمكن تلخيص خطة العلاج في الخطوات التالية :

1- احتجاز المتعاطي في احدى المصحات النفسية لمدة تتراوح ما بين اسبوع الى 3 اسابيع لتخطي المرحلتين الاولى والثانية من العلاج .

2- اعطاء المريض بعض الادوية المضادة للاكتئاب والتي لا تصرف الا تحت اشراف طبي كامل وبجرعات معينة .

3- مرحلة التأهيل النفسي والاجتماعي المناسب للمدمن ، وذلك من خلال بعض التمارين النفسية التي يقوم بها متخصصون.

4- مرحلة تأهيل الشخص المتعافي مهنياً وتربوياً بطريقة مناسبة حتي يتمكن من العودة الى ممارسة الحياة العملية بشكل طبيعي .

blank

شاهد أيضاً

علاج ادمان النساء على الكبتاجون

إدمان النساء على الكبتاجون .. الأسباب والأعراض وطرق العلاج

تعد حبوب الكبتاجون من الحبوب المنشطة والمخدرة الخطيرة للغاية على المدمنين الذين يقومون بادمانها، فهو …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Call Now Buttonعلاج الادمان في سرية تامة