الحشيش

الحشيش – هل حقاً إدمان ..؟

الحشيش” جرب دي ” هكذا كانت بدايه الحكايه لمعظم الشباب مع مخدر الحشيش الذي أصبح إنتشاره من أحد الطعنات القويه في ظهر المجتمعات العربيه.

وقبل أن نتحدث عن أضرار الحشيش وما يسببه في جسم الأنسان، دعنا أولاً نعرف ما هو مخدر الحشيش ..؟

ما هو مخدر الحشيش ؟

هو أحد النباتات التي أثبتت الدراسات إحتوائها علي نسبه عاليه من المواد المخدره،

وينتشر في المجتمعات العربيه بصوره كبيره نظراً لرخص سعره وسهوله تعاطيه،

حيث يتم تعاطيه عن طريق التدخين كالسجائر أو شربه مع الشاي أو القهوه أو مضغه في الفم.

ما هو التأثير المؤقت لمخدر الحشيش ؟

أثبتت الدراسات العلميه أن تأثير الحشيش لن يستمر أكثر من ساعه واحده أو ساعتين علي الأكثر،

حيث يشعر المتعاطي بالنشوه والسعاده وتتعالي أصوات ضحكاته ولكن بعد إنتهاء تأثيره يعود لما كان عليه ليبحث عنه مره أخري.

ما الأضرار التي يحدثها مخدر الحشيش في جسم الأنسان ؟

أجمع العلماء المتخصصين في هذا المجال أن هناك العديد من الأضرار التي لم يكن المتعاطي يتوقعها بدايه من اللثه والأسنان وصولاً إلي أصابع القدم …

نعم عزيزي القارئ، هذه الحقيقه التي لم يتوقعها الكثيرون، فيسبب الحشيش الآتي :-

1-ضمور المخ وصغر حجمه , مما يؤدي إلي الإضرار بالوظائف العقليه للمتعاطي

2- تدمر كامل للجهاز العصبي

3- تدمير المناعه وضعف القدره الجنسيه عن الرجال

4- زياده في ضربات القلب بشكل ملحوظ، حيث يعمل الحشيش علي حدوث تقلص شديد في الشرايين التاجيه،

مما قد يسبب إحتشاء بعضله القلب وخاصه عند صغار السن، وقد ينتج عن ذلك حدوث الجلطات.

5- الصداع المستمر بالإضافه إلي أمراض الجهاز التنفسي مثل الربو والتهاب الشعب الهوائيه،

وأحياناً قد يصل الأمر الي الأصابه بمرض السل.

6- قد يسبب تعاطي مخدر الحشيش ” الإجهاض ” عند الكثير من النساء الحوامل.

5- ولا ننسي الأمراض النفسيه، فمتعاطي الحشيش قد يعاني من الهلاوس السمعيه والبصريه وهو ما يسمي الفصام،

هذا بالإضافه إلي بعض نوبات الأكتئاب عند زياده الجرعه عن المعتاد.

كل هذه الأضرار تلحق بالمتعاطي وسط الضحكات التي يسببها له مخدر الحشيش،

ولكن يبقي التساؤل الذي يختلف عليه الكثيرون وهو:

هل تناول مخدر الحشيش يصل إلي حد الإدمان ..؟

إجتمع أغلبيه المتخصصيين في هذا المجال أن مادة الحشيش من المواد التي تسبب بالفعل الإدمان،

ولكن عادة لن يشعر المتعاطي بأي أعراض إنسحابيه عند الإنقطاع عنه نظراً لأنه ليس إدمان كيميائي،

فأعراضه الأنسحابيه مماثلة تماماً لإدمان التدخين، ولكنه في حقيقه الأمر هو من أخطر المواد المخدرة التي يمكن أن تدمر جسم الأنسان.

هل علاج متعاطي مخدر الحشيش أمر سهل ؟ وما هي طرق علاجه ؟

وفقا لأحدث أبحاث المعهد الوطني لتعاطي المخدرات بالولايات المتحده الأمريكيه أن علاج من يتعاطي مخدر الحشيش ليست بالأمر المعقد،

ولكن الحل السحري للوصول إلي ذلك هو ” الصبر والأراده ” وكما ذكرت هذه الأبحاث أن المدة التي يستغرقها العلاج تتراوح ما بين 10 أيام و 40 يوماً ولكن إذا تواجدت الأراده يصبح من أسهل ما يكون.

طرق العلاج من ادمان الحشيش

تكمن أولي خطوات علاج ادمان الحشيش في التوقف التام عن تناول هذا المخدر،

كما ينصح الأطباء بتقديم الدعم المعنوي للمتعاطي بإستخدام العلاج النفسي،

مع تمام العلم أن حجر الأساس في إستكمال مشوار الإقلاع عن تناول المخدر هو الفهم الكامل لشخصية المتعالج،

بالإضافه إلي معرفه الدوافع العقلانيه والنفسيه الكامله التي دفعته إلي ذلك ومحاوله التغلب عليها.

كما ينصح المتخصصين بضروره المتابعه الدوريه عن طريق إجراء تحليل دوري للمواد المخدره بالبول،

والذي بدوره يرصد وجود الحشيش لمدة تصل إلي حوالي 4 أسابيع بعد التعاطي.

blank

عناصر المراجعه :

تقييم المستخدمون: 4.84 ( 5 أصوات)

شاهد أيضاً

مخدر النالوفين

الافيونات الاصطناعية ومخدر النالوفين

بداية يجب أن نوضح أن النالوفين هو الاسم التجاري الشائع لمادة النالبوفين في مصر و …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Call Now Buttonعلاج الادمان في سرية تامة