اضطراب الشخصية الحدية

اضطراب الشخصية الحدية

اضطراب الشخصية الحديةهل سمعت قبل ذلك عن ما يسمي بـ ” اضطراب الشخصية الحدية ” ماذا يعني ؟ وما هي الأعراض الأكلينيكية المصاحبة لهذا النوع من الاضطراب ؟ ما هي انسب الطرق لعلاجة ؟

للإجابة علي كافة التساؤلات السابقة ….إليك هذا المقال …

ما المقصود بإضطراب الشخصية الحدية ؟

هو أحد أنواع الأضطراب النفسي الذي يصيب الإنسان ، حيث يعاني صاحب هذا النوع من الاضطراب من عدم الأستقرار في علاقاته بالأخرين وفي صورة الذات …

ومن أكثر ما يميز هذا النوع من الاضطراب النفسي التغيير الحاد في المزاج والسلوك بصورة غير طبيعية ،لذلك فهم أكثر عرضه الى مرض الإكتئاب وكذلك ادمان المخدرات.

ما هي الأعراض الدالة علي إضطراب الشخصية الحدية ؟

1- دائما يبدو علي الشخص المصاب باضطراب الشخصية الحدية سوء المزاج الذي قد يصل الي حد الإكتئاب، وكأن هناك كارثة ما في انتظاره

2- تجد هؤلاء الأشخاص الذين يعانون من هذا النوع من الاضطراب النفسي يغلب عليهم الطابع العدواني، وفي نفس الوقت اعتماديين بدرجة كبيرة علي من حولهم، لذلك تجد التردد والجبن يسيطر علي علاقاتهم بالآخرين، كما انهم لايستطيعون العيش بمفردهم

3- دائماً ما تجد الشخص المصاب بهذا النوع من الاضطراب يشكو من الأحساس المزمن بالفراغ الداخلي وعدم الأحساس بشخصيته.

4- دائما تجد الأشخاص المصابون بهذا النوع من الاضطراب يشعرون بالراحة مع الأشخاص المحبطون، فيجدوهم احبابهم ويلتصقون بهم.

5- يعاني الشخص المصاب باضطراب الشخصية الحدية من الإندفاعية الزائد علي الأقل في مجالين من المجالات التالية والتي تؤدي الي إلحاق الأذي بالذات مثل الإنفاق – الجنس – سوء استخدام المواد – القيادة المتهورة – تناول الطعام بشكل مفرط، بالإضافة الي السلوك الانتحاري أو تشوية الذات.

6- الشعور بالغضب الشديد الذي يصعب التحكم به، مما قد يصل بصاحبه الي الشجارات المتكررة.

ما هي أفضل الطرق لعلاج اضطراب الشخصية الحدية ؟

قبل أن نتطرق الي أفضل الطرق المستخدمة لعلاج اضطراب الشخصية الحدية، علينا أن نوضح بعض الأسس التي يقوم عليها علاج هذا النوع من الأضطراب النفسي

وهذه الأسس هي :

1- قد تحتاج هذا النوع من الإضطراب الي بعض الوقت للعلاج ، فقد لا تكون فترة العلاج وجيزة كما يتصور البعض

2- يشارك الشخص المصاب في العلاج ، فيكون مسئول عن بعض المهام التي عليه اتمامها ، مما يساعد كثيراً في العلاج

3- علي الشخص المصاب أن يكون لديه الرغبه القويه في العلاج ، حتي يستطيع اتمام المهام التي توكل اليه علي أكمل وجه .

تنقسم طرق علاج هذا النوع من اضطراب الشخصية الحدية الي نوعين وهما :

أولاً : العلاج النفسي والسلوكي

تتلخص هذه الخطوة في اظهار كافة أبعاد المرض إلى الشخص المصاب، والوقوف علي أسباب الأصابة بهذا المرض والعمل علي حلها بصورة مباشرة، لتفادي التعرض لهذا النوع من الاضطراب مرة أخرى ، هذا بالإضافة الي العمل علي زيادة الثقه بالنفس والتي بدروها تؤثر كثيراً في تسريع عملية العلاج.

ثانياً : العلاج بالعقاقير

يأتي هذا النوع من العلاج في المرتبة الثانية، وينحصر دوره في علاج أعراض هذا النوع من اضطراب الشخصية ، فمن الممكن أن يلجأ الطبيب النفسي الي استخدام مضادات الذهان Anti psychotic للتحكم في غضب المصاب و عدوانيته أثناء نوبات الذهان القصيرة.

هذا بالاضافة الي مضادات الإكتئاب والتي تستخدم في علاج نوبات الاكتئاب التي تصيب الشخص المصاب ،والمهدئات التي تستخدم في علاج نوبات القلق والتوتر التي تحدث في بداية نوبات الإكتئاب.

blank

عناصر المراجعه :

تقييم المستخدمون: 3.52 ( 3 أصوات)

شاهد أيضاً

الالم والاوجاع

الالم والاوجاع ما هي وما أهميتها وكيفية عملها في الجسم والدماغ؟

تخيل أنك راكب اسكوتر و فجأة وقعت علي الارض و ركبتك انجرحت .. فبدأت تقول …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Call Now Buttonعلاج الادمان في سرية تامة