إدمان عقار الفاليوم المهدئ

كل ما تريد أن تعرفه عن عقار الفاليوم المهدئ

إدمان عقار الفاليوم المهدئأتجد صعوبة في النوم ، تناول حبة من الفاليوم ، أتعاني من القلق ، اليك هذه الحبة السحرية التي ستساعدك كثيراً في التخلص من هذا الشعور وتأخذك الى مرحلة الهدوء والاستقرار النفسي …

للاسف يقع الكثيرون فريسة لهذا العقار ، متجاهلين تماماً أن تناول هذا العقار يأخذهم الى دوامة الادمان دون ان يدروا …

دواعي استخدام عقار الفاليوم المهدئ :

نظراً لأن هذا العقار يمتلك بعض المواد ذات الخواص الادمانية ، فلا يلجأ إليه الأطباء إلا في بعض الحالات الصعبة ، مثل:

1- علاج القلق والتوتر العصبي الناتج عن بعض الاضطرابات النفسية .

2- كما يستخدم لعلاج الأعراض الإنسحابية الناتجة عن بعض حالات الادمان

3- يصف الاطباء عقار الفاليوم للوقاية من نوبات الهلع الليلي والتي تنتج عن الصدمات العصبية .

الجرعات المسموح بها لتناول هذا العقار :

تبلغ الجرعة القصوى المسموح بها لتناول هذا العقار حوالي 10 ملليجرام ثلاثة او اربعة مرات في اليوم ، أو وفقاً لتعليمات الطبيب المعالج ، ويحذر تناول هذا العقار لمدة تزيد عن اسبوعين او ثلاثه اسابيع كحد أقصى حتى لا يعتاد عليه المريض ، ومن ثم يقع في ادمانه دون ان يدرى

علامات تنذر بالخطر في حال تعاطي هذا العقار :

في حال التعرض إلى هذه الأعراض يجب الاسراع الى الطبيب المعالج

وهذه الأعراض هي :

1- تورم في الوجة واللسان او الشفاه

2- التعرض لنوبات من صعوبة في التنفس ، وخاصة اثناء الليل

3- الشعور الدائم بالدوار والرغبة في النوم

4- جفاف الفم وسيلان اللعاب

5- عدم القدرة على نطق الكلمات بشكل صحيح

6- الضعف العام في العضلات

الأضرار الناتجة عن تناول هذا العقار :

يحمل هذا العقار لمتعاطيه باقة من الأضرار التي يجب معرفتها قبل تناول هذا العقار ، ومن أهم هذه الأضرار:

1- يؤدي تناول هذا العقار لفترات طويلة إلى حدوث مشكلات في الذاكرة وضعفها ، وقد يصل الأمر الى حد الفقدان المؤقت للذاكرة في حال عدم التدخل الطبي السريع .

2- كما يؤدي ادمان عقار الفاليوم الى التعرض لنوبات من الهلاوس السمعية والبصرية

3- حدوث بعض الاضطرابات النفسية والتي تصل إلى التقلبات الحادة بالمزاج والتفكير في الانتحار والرغبة في ايذاء النفس .

4- فقدان الشهية وانخفاض ملحوظ في الوزن .

5- ارتجاف في الاطراف .

6- أحياناً قد يؤدي تناول هذا العقار إلى ارتخاء العضلات وتحديداً عضلات المثانة ، مما ينتج عنه الاصابة بنوبات التبول اللاارادي .

عقار الفاليوم والحمل

يحذر تناول هذا العقار أثناء فترة الحمل ، فقد يؤدي الى تعرض المولود لتشوهات خلقية ، كما يحذر تناوله اثناء فترة الرضاعة .

عقار الفاليوم والتفاعلات الدوائية :

يحذر تناول هذا العقار مع بعض العقاقير الاخرى ، مثل :

1- يحذر تناول هذا العقار مع المضادات الحيوية مثل الكلاريثرومايسين، أو الأريثرومايسين، أو التيليثرومايسين.

2- الادوية المضادة للاكتئاب مثل الفلوكسيتين وغيره.

3- الأدوية المضادة للفطريات مثل الإيتراكونازول، الكيتوكونازول، والفوريكينازول.

4- الأدوية القلبية والتي تعالج ارتفاع ضغط الدم مثل النيكارديبين، أو الكوينيدين، أو الفيراباميل، وغيرها من الأدوية.

5- الأدوية المعالجة لمرض المناعة الإيدز ، مثل عقار أتانازافير، أو الديلافيردين، أو الفوسامبرينافير، أو الإندينافير، أو النيلفينافير، أو الساكوينافير، أو الريتونافير.

بقلم/  منى المتيم

شاهد أيضاً

الهيروين ونتائجه الحتمية

الهيروين – الداء والدواء

يستخرج الهيروين من المورفين ويعد إحدى مشتقاته الأفيون ، والأفيون يتم استخراجه من نبات الخشاش …

2 تعليقان

  1. blank

    ماهي خطورة شم دواء الفاليوم بكثرة

  2. blank

    شكرا على هذا الشرح المستفيض

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Call Now Buttonعلاج الادمان في سرية تامة