خطوات علاج الادمان

خطوات علاج الادمان

إن علاج الادمان وما قد يتضمنه من خطوات ومراحل قد يتحول بعد عناء إلى سراب حقيقي إن لم يكن مبنيا على العلم. وعندما أتحدث عن العلم فلابد أن يكون ذلك نتاج الدراسة والتحقيق الذي بذل فيه المتخصصين كثيرا من الوقت والجهد. ويجب أن تعلم عزيزي القارئ أن خطوات علاج الادمان ليست غاية في حد ذاتها سواء تم القيام بها في المنزل وبمساعدة الأسرة أو في مراكز علاج الادمان.

الحق أقول أن الغاية هو تحقيق النتيجة المرجوة وهى أن يتخلص الإنسان من شر الادمان لذا لا يجب أن نتعامل مع خطوات علاج الادمان أنها بنود جوفاء صامته جامدة …. لا، بل نتعامل بمرونة وتفهم ورفق مع المدمن وندرك أن لكل حالة ما ينفعها من الخطوات أو قد لا يكون ملائم لها. لذا وقبل الشروع في سرد خطوات علاج الادمان علينا أن نؤكد أن الدراسة المسبقة لشخصية المدمن وميوله ومكامن الإثارة والاستفزاز داخل نفسيته التي منها نستطيع أن نفجر طاقة الإرادة بداخلة وإعلاء مستويات الثقة بالنفس به خطوة هامة للغاية قبل البدء في علاج الادمان لذا علينا أن نذكر أن من أصعب الشخصيات في علاج الادمان هي الشخصية العنيدة،  ومن ثم لابد قبل البدء في العلاج أن نصل إلى أعلى مستويات الإقناع لتلك الشخصية بجدوى العلاج وأهميته في تغير حياته وبناء ذاته.

خطوات علاج الادمان العلمية والعملية

أولا: التأهيل النفسي للمدمن تجاه العلاج وفى تلك المرحلة لابد أن نركز على طاقة الإرادة بداخله فالتحدي الأكبر هو أن تبعث هذا المارد الذي سجنته المخدرات داخل النفس إلى الوجود وعن الإرادة أتحدث ولا شك انه لا يجب أن تتردد الأسرة في طلب المشورة من أخصائي نفسي أو طبيب علاج ادمان في تلك المرحلة الهامة جدا في علاج المدمن.

ثانيا: إن المرحلة التالية لاستجلاب إرادة المدمن هي التعامل مع فترة الانسحاب من المخدر والتي قد تشتمل على بعض الأعراض التي تصيب المدمن مثل الأرق والتقيؤ والتعرق والهلوسة والتشنجات وارتفاع شديد في ضغط الدم وضربات قلب متسارعة وألام شديدة في العضلات وارتفاع في درجات الحرارة وما يجب أن ينتبه له المحيطين بالمدمن أن تلك الأعراض قد تدفع المدمن لمحاولة الانتحار. والآن ما هي خطوات علاج المخدرات في مرحلة الانسحاب ..؟

1: الخفض التدريجي لجرعة المخدر.
2: الاستعانة بمواد مخدرة بديلة لها تأثير جانبي أقل تحت إشراف طبي كامل.
3: يفضل علاج أعراض الانسحاب قي مراكز علاج الادمان المتخصصة.

ثالثا: عمل كافة التحليلات الطبية اللازمة للمدمن حيث قد يكون معرضا للعديد من الأمراض وأهم تلك التحليلات الطبية نقص المناعة المكتسبة (الايدز) -التهاب الكبد الوبائي “ب” و “ج” -تحليل السل.

رابعا: فترة النقاهة والتي لا تقل أهمية إطلاقا عن كل فترات علاج الادمان حيث أن المدمن في تلك الفترة وبعدها بقليل قد يكون معرضا للانتكاسة والعودة مرة أخرى لتعاطي المخدرات ولتجنب ذلك يجب:

1: الابتعاد عن أصدقاء السوء وكل المظاهر التي تذكر المدمن بالمخدرات.
2: الاتصال الفوري بمراكز العلاج إذا تعاطى المدمن المخدر ولو لمرة واحدة.
3: الالتزام بالعقاقير التي وصفها الطبيب وخطة العلاج حتى نهايتها فقد يبدوا المريض أنه تعافى من المخدر ولكن لا يجب أن ننخدع بتلك الحالة بل نستمر حتى النهاية تجنباً لحدوث الانتكاس.

وبعد ذكر خطوات العلاج من الادمان علينا أن نذكر المشاكل التي قد تظهر بعد العلاج وتتطلب مساعدة طبية ومتخصصة فورية:

1: الرغبة في العودة للمخدرات مرة أخرى وقد تستمر تلك الرغبة لشهور بعد العلاج.
2: التأقلم مع الحياة الجديدة ومع طرق إشباع نفسي جديدة بعيدا عن المخدرات.
3: محاولة أصدقاء السوء ورفقاء المدمن سابقا في المخدر تعطيل مسيرته وإفقاده الثقة بالنفس للعودة مرة أخرى للإدمان.

علينا دائما أن نطبق مبدأ الوقاية خير من العلاج لتجنب الإدمان ودفع تكلفة باهظة من الوقت والعمر والمال للتخلص منه.

عناصر المراجعه :

تقييم المستخدمون: 4.93 ( 2 أصوات)

شاهد أيضاً

التعافي من الادمان

التعافي من المخدرات.. البطولة الوحيدة في قصص الإدمان

وصلت أعداد من يتعاطون المخدرات في عدد من دول العالم العربي خلال الفترة الأخيرة إلى …

5 تعليقات

  1. blank

    لدي حاله عمرها ١٦ سنه ادمن استنشاق الغاز الولعات
    ارجو توجيهي إلي اين اذهب به لعلاج من هذا الادمان ولكم جزيل الشكر
    الرياض

  2. blank

    انا عندي 19سنه مدمن مخدر الحشيش بقالي 8 ايام مبشربش من غير استشارات اطباء ولا علاج ادمان ينفع ابطل لوحدي ولا لازم استشاره طبيب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Call Now Buttonعلاج الادمان في سرية تامة