خطورة الكوكايين

8 حقائق صادمة عن مخدر الكوكايين

خطورة الكوكايينتتربع مادة الكوكايين على قائمة المواد الأكثر خطورة من حيث القوة الإدمانية وطرق العلاج، حيث يمكن لأي شخص أن يقع في شباكها ويدمن عليها بمجرد تناول جرعتين فقط من هذه المادة، لذلك فقد حظيت بالكثير من الإهتمام والبحث علي الصعيد العلمي، لتخرج لنا هذه الدراسات بالعديد من النتائج الهامة ..

حقائق مؤكدة عن مادة الكوكايين

1- تعد الفئة العمرية الأكثر إدماناً لمادة الكوكايين ممن يتراوح أعمارهم ما بين 18 إلي 25 ثم يتلوها الفئة العمرية 26 إلى 32 عام،

والجدير بالذكر أن هناك تناقص في نسبة مدمني مادة الكوكايين علي مستوي العالم،

ويفسر الباحثين هذا التناقص بأن الكثيرون تحولوا إلى تعاطي مشتقات الكوكايين الأرخص سعراً والأسهل في عملية التحضير كمخدر الكراك ..

2- تشير الدراسات إلى أن الرجال هم الأكثر إقبالاً علي إدمان مادة الكوكايين من النساء بمعدل الضعف تقريباً، ولا تتأثر هذه النسبة بالحالة الأقتصادية او الإجتماعية.

3- أظهرت إحدى الدراسات الحدثية التي أجريت عن الجريمة في دولة إنجلترا أن الكوكايين في شكله المسحوقي كان ثاني أكثر العقاقير المخدرة انتشاراً من حيث التعاطي في إنجلترا وويلز، ويحتل الترتيب الثاني بعد القنب أو الحشيش.

كما أظهرت هذه الدراسة أن حوالي 2 .1% من التعداد السكاني في المرحلة العمرية من 16 – 59 عاما قد تعاطوا الكوكايين في شكله المسحوقي مرة واحدة على الأقل في حياتهم، بإجمالي حوالي 7 مليون نسمة.

4-وفقا لأحدث التقارير التى أجراها مكتب الأمم المتحدة المختص بإحصائيات المخدرات والجريمة بالولايات المتحدة الأمريكية،

أن العدد الأكبر من متعاطي مادة الكوكايين يتواجدون في أمريكا الشمالية مقارنة بإي مكان آخر في العالم،

ويقدر عددهم في العام الماضي بحوالي 5 .7 مليون متعاطي (36% من إجمالي المتعاطين على مستوى العالم).

5- أما عن عدد متعاطي مادة الكوكايين في أمريكا الجنوبية بحوالي 2 .4 مليون نسمة (أي 15% من الإجمالي)،

بذلك يقدر عدد متعاطي الكوكايين في أوروبا بحوالي 4,5 مليون متعاطي، أغلبهم يتواجدون في غرب ووسط أوروبا،

وبذلك يمثلون حوالي 29% من إجمالي استهلاك الكوكايين في العالم.

6- أما عن الدول العربية فتأتي السعودية وتونس والمغرب ومصر من أكثر الدول التي تنتشر بها مادة الكوكايين المخدرة ،

كما يبلغ إجمالى عدد مدمني الكوكايين في أفريقيا حوالى 1 .7 مليون متعاطي للكوكايين،

وذلك وفقاً لتقارير مكتب الأمم المتحدة المعنية بالمخدرات والجريمة (أي ما يعادل 11% من الإجمالي على مستوى العالم).

7- تتمركز القوة الإدمانية لمادة الكوكايين المخدرة في سرعة مفعولها، لذلك فإن الإعتماد النفسي على هذه المادة يمكن أن يحدث نتيجة تناول جرعة واحدة فقط أو جرعتين علي الأكثر للوقوع في كابوس الإدمان،

كما يعتبر الإعتماد الجسدي والأعراض الإنسحابية لهذه المادة أقل نسبياً من مادة الهيروين.

8- قد تستمر التغيرات التي تحدث في خلايا المخ والتي لها التأثير الأكبر في الشوق مرة أخرى لتعاطي الكوكايين لأكثر من شهر ونصف،

ويعزى ذلك لدور مستقبلات الدوبامين من نوع(D2). ولكن هذا الإحساس لا يستمر بنفس القوة التي يكون عليها في الأربعة أسابيع الأولى من التوقف من التعاطي.

blank

عناصر المراجعه :

تقييم المستخدمون: 4.93 ( 3 أصوات)

شاهد أيضاً

بحث عن الكوكايين

بحث عن الكوكايين

لا شك أن الكوكايين كمخدر قد لقى اهتمام كبير من قبل كل المؤسسات البحثية المعنية بدراسة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Call Now Buttonعلاج الادمان في سرية تامة