ادمان المورفين

المورفين بين الداء والدواء

ادمان المورفينالمورفين أحد أفراد عائلة العقاقير المنومه والذي تحول إستخدامه من دواء إلي داء يحيط بكل من يقترب منه ليقع به في شباك الأدمان،

كما انه يصنف من أخطر أنواع المخدرات علي مستوي العالم ….

ما هو المورفين ؟

وهو أحد مشتقات نبات الخشخاش، والذي يتم تحضيره من الأفيون الخام، وهو يستخدم بكثرة في علاج الآلام المستعصيه،

وخاصة بعد العمليات الجراحية الكبيره أو أثناء العناية بالمرضى الميئوس من شفائهم.

ويتوافر المورفين في الأسواق على شكل أقراص وشراب ويمكن أيضا حقنه في مجرى الدم أو عن طرق تعاطيه،

فقد يتعاطاه المدمن عن طريق الحقن أو البلع أو التدخين.

ماذا يفعل المورفين في جسم الأنسان ؟

حاله من الإبتهاج الشديد والسعاده المبالغ فيها يشعر بها متعاطي المورفين في البدايه،

كما أنه يسكن أي شعور بالألم قد يصيب المتعاطي ويهدئ من التوتر والقلق، لذلك يجد فيه الكثيرون متعه مؤقته.

لماذا يعتبر المورفين من أخطر أنواع المخدرات علي الإطلاق ؟

يعتبر المورفين من أقوى أنواع المخدرات حيث أنه يسبب الإدمان بدرجة كبيرة،

وبالرغم من أن الإعتماد الكيميائي على المخدر قد يستغرق حدوثه شهورا،

ولكن يحدث الإعتماد النفسي بعد عدد قليل فقط من الجرعات، وهنا تكمن قوة هذا النوع من المخدر.

ما هي الأعراض الإنسحابيه للمورفين ؟

كما ذكرنا من قبل يعتبر المورفين من أخطر أنواع الإدمان، لذلك فقد يكون أعراضه الإنسحابيه قاسيه بعض الشئ،

ولكن مع التعامل الطبي السليم يصبح الأمر أسهل كثيراً.

 وقد تستمر هذه الأعراض لمده 3 أيام أو أكثر وفقا للجرعه التي اعتاد المريض عليها وتتم علي ثلاثه مراحل هي:

المرحلة الأولى:

قد تستغرق ما بين 6 و14 ساعة بعد آخر جرعة للمتعاطي ويحدث أثناء هذه الفتره رغبه شديده لتعاطي المخدر مره اخري.

المرحلة الثانية:

تحدث بين 14 و 18 ساعة بعد آخر جرعة ويظهر على المدمن أعراض التثاؤب و العرق الشديد والبكاء،

خاصة عند وجود اكتئاب حاد، لذلك ينصح بوجود اخصائي نفسي.

وعلى مدار 72 ساعة التالية قد يعاني المدمن من رشح الأنف والقشعريرة واللفحات الباردة والساخنة،

وألم في الأطراف وتشنجات معوية وأرق وزيادة ضربات القلب وقيء وإسهال وفقدان سريع للوزن وإحساس شديد بالألم.

العلاج من ادمان المورفين

يعتبر المورفين من المواد شديدة الخطوره لدرجة أن محاولة التعافي من المورفين بدون مساعده متخصصين قد تكون لها نتائج مدمره علي صحة المتعاطي،

لذلك ينصح بالتوجه الي المراكز المتخصصه في علاج الادمان على المورفين حتى يتم إختيار الطرق المناسبه للعلاج،

بما يناسب الحاله الصحيه المتعاطي.

كما يعتبر من أهم المراحل العلاجية مرحله “التأهيل النفسي” حيث يتم من خلالها تغيير العديد من الدوافع السلوكيه،

من أجل منع حدوث أي إنتكاسات أثناء وبعد فتره العلاج.

blank

عناصر المراجعه :

تقييم المستخدمون: 4.93 ( 2 أصوات)

شاهد أيضاً

مخدر النالوفين

الافيونات الاصطناعية ومخدر النالوفين

بداية يجب أن نوضح أن النالوفين هو الاسم التجاري الشائع لمادة النالبوفين في مصر و …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Call Now Buttonعلاج الادمان في سرية تامة