التعامل مع الشخص المدمن

التعامل الصحيح مع الشخص المدمن

التعامل مع الشخص المدمنمن أكبر المشكلات التي يمكن أن يواجهها الأهل هي أن يقع أحد أبنائهم فريسة للإدمان ، وقد تكون الصدمة كبيرة في بدايتها.

ولكن بالطبع الأمر يحتاج إلى التحرك السريع، حتي يستطيعوا الخروج بابنهم من هذه المحنة.

الشخص المدمن ما هو إلا إنسان مريض في أمس الحاجة إلى يد العون والمساعدة ، والعلاج لم يتوقف عند حد الأطباء والأماكن المتخصصة في مثل هذه الحالات ، ولكن يقع علي عاتق الأسرة جزء كبير من مسئولية العلاج.

لذلك ، سنتطرق في السطور التالية إلى كيفية التعامل الصحيح مع الشخص المدمن وفقاً لأراء علماء النفس والمتخصصين في علاج مثل هذه الحالات.

أولاً : على الأهل والأشخاص المقربين عدم إعتزال الشخص المدمن ومحاولة التقرب منه قدر المستطاع ، فالدعم عن طريق الأهل والأشخاص المقربين يساهم كثيراً في العلاج والتعافي في وقت أسرع.

ثانياً : أياً ما كان موقف الأهل من تصرفات الشخص المدمن ، يجب أن تظهر محبتك لهذا الشخص حتي تشعره بالأمان والأمل،

فهو في أمس الحاجة إلى ذلك الشعور الآن ، كما أنه ذلك سيساعده كثيراً في تقبل النصيحة والعلاج.

ثالثاً : يجب مواجهته بحقيقة مرضه ووضعه الصحي الحالي ولكن بهدوء وحذر شديدين حتي يستجيب للعلاج ولا يرفضه،

ويجب أن نعي جيداً أن هذا الشخص ليس مجرماً بل هو ضحية ويحتاج المساعدة وليس العقاب.

رابعاً : يجب إستشارة أحد الأطباء النفسين لتوضيح كيفية التعامل الصحيح مع المدمن وفقاً لخطة العلاج التي يحددها الطبيب المختص.

خامساً : يمنع منعا باتاً إستخدام العنف مع الشخص المدمن فقد يأتي ذلك بنتائج عكسية، لذلك يجب إستخدام الحكمة والعقل عند التعامل معه.

سادساً : يجب اختيار الوقت المناسب لتقديم النصيحة إلى الشخص المدمن أو محاولة إقناعه بشئ ما، فلا يجب النقاش معه عندما يكون تحت تأثير المخدر أو في حالة نفسية مضطربة ومزاج سيئ.

سابعاً : يجب إستمرار العلاج وعدم اليأس حتي لو تطلب ذلك مزيد من الوقت، فينبغى أن نعي جيداً أنه كما أن الإدمان يستغرق وقتاً ليحدث، فبالتأكيد سنحتاج لمزيد من الوقت لعلاجه وإصلاح ذلك الشخص مرة أخرى.

ثامناً : محاولة البحث عن الأسباب التي دفعت هذا الشخص للإدمان ، والتغلب عليها ، فذلك يعطي أمل للمريض بحياة جديدة خالية من المشكلات التي دفعته إلى تعاطي المخدرات والادمان عليها.

تاسعاً : لابد من إحتواء الشخص المتعاطي واللجوء إلى المتخصصين، فهذا أمر في غاية الأهمية للتخلص من الإدمان دون الخجل من الحالة أو الخوف من نظرة المجتمع.

عاشراً : يجب على الأسرة والمقربين التعامل مع الشخص المدمن بصورة إيجابية ، وعدم اللجوء إلى أسلوب التوبيخ واللوم على ما قام به من أفعال وغيره من الكلام السلبي ، فهذا يزيد الأمر سوءاً.

الحادي عشر : ينبغي على الأسرة عدم التعجل أو إخراج المتعافي قبل أن يتم برنامجه العلاجي ، فقد يؤدي ذلك الى الإنتكاسة والعودة الي طريق الإدمان مرة أخرى – لا قدر الله.

الثاني عشر : ينبغي إبعاد المتعافي قدر الإمكان عن أي ضغوط نفسية أو مشكلات ، فقد يؤدي ذلك الى الإنتكاسة – لا قدر الله.

اقرأ أيضاً كيفية التعامل مع المدمن المنتكس وإعادته إلى الحياة مرة أخرى.

blank

عناصر المراجعه :

تقييم المستخدمون: 4.9 ( 2 أصوات)

شاهد أيضاً

التعافي من الادمان

التعافي من المخدرات.. البطولة الوحيدة في قصص الإدمان

وصلت أعداد من يتعاطون المخدرات في عدد من دول العالم العربي خلال الفترة الأخيرة إلى …

تعليق واحد

  1. blank

    اذا شخص مدمن على الشاش ويريد العلاج بس من غير الذهاب الي مركز صحي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Call Now Buttonعلاج الادمان في سرية تامة