تأثير الكوكايين

إلى أين تذهب مع الكوكايين

تأثير الكوكايينالكوكايين أحد المواد ذات اللون الأبيض والتي سرعان ما توقع بمتعاطيها في كابوس الإدمان حيث أنها تنتمي إلى عائلة المنشطات الواسعة الانتشار والتي تسبب الإدمان بدرجة كبيرة،

ويلجأ إليها البعض اعتقاداً أن هذه المادة هي الملاذ والمهرب من كافة المشكلات التي تواجههم،

ولكن في النهاية تأتي النتيجة المتوقعة بمأساة إنسان وإنهيار عائلة وضياع مستقبل أسرة، نتيجة ما تسببه هذه المادة من أضرار عند تعاطيها.

آثار تعاطي مادة الكوكايين

في السطور التالي سنطرح أهم آثار تعاطي الكوكايين

1- يؤدي تعاطي مادة الكوكايين إلى انكماش الأوعية الدموية، ومن ثم زيادة نبضات القلب وسرعة عملية التنفس.

2- ارتجاف اليدين الساقين

3- الشعور بالسعادة الزائفة والمرح والإثارة الجنسية، لذلك فقد تجد متعاطي الكوكايين لديه رغبة في الرقص والضحك طول فترة تأثير هذه المادة علي المخ.

4- تعمل هذه المادة علي إثارة خلايا المخ، فيشعر المتعاطي بالنشوة والعظمة، وقد يرافق المتعاطي هذا الإحساس لعدة ساعات، يعقب هذه الحالة موجة من الإكتئاب والأحباط نتيجة نقص هذه المادة في الجسم.

5- حدوث تغيير في لون الجلد إلى اللون الأزرق.

6- نظراً لأن مادة الكوكايين تنتمي إلى عائلة المنشطات شديدة المفعول، لذلك فقد يعاني متعاطيها من بعض الإضطرابات في النوم، وأحياناً الدخول في نوبات من الأرق.

7- يعاني متعاطي الكوكايين من كثرة الحركة والكلام، بالإضافة إلى نوبات من العرق البارد.

8- يشعر المتعاطي دائماً بأن هناك حشرة تمشي تحت جلده ويبدأ في مقاومتها.

9- الهلاوس السمعية والبصرية من النتائج الحتمية التي يشعر بها متعاطي الكوكايين في المراحل المتأخرة من الإدمان،

وأحياناً يؤكد ان هذه الأصوات تطالبه بالإعتداء علي الناس، وقد يصل الأمر الى الأعتداء على الأشخاص المقربين،

لذلك يرتفع معدل الجريمة بين مدمني هذا النوع من المخدرات.

10- يؤدي تعاطي مادة الكوكايين إلى حدوث ثقب في الحاجز الأنفي، وذلك نتيجة استنشاق هذه المادة عن طريق فتحة واحدة من الأنف.

11- يؤدي استنشاق هذه المادة إلى حدوث فتحة بالحلق والرئة، مما يضعف القدرة علي التنفس لدي المتعاطي، وهذا من أسباب التعرض إلى الموت المفاجئ.

12- كما تؤدي الجرعات الزائدة من هذه المادة إلى التعرض لنوبات من الصرع، وقد يصل الأمر الى توقف عملية التنفس والموت المفاجئ أحياناً.

13- نتيجة تأثير هذه المادة على خلايا المخ، فأحياناً نقص هذه المادة يعرض المتعاطي إلى نوبات من الأكتئاب الشديد، مما يدفعه إلى التخلص من حياته أو الإنتحار.

14- في حالة الوصول إلى مراحل متأخرة من الإدمان، فقد يعاني المتعاطي من نوبات من القلق والفزع الشديد بدون أي سبب يذكر، مما يؤدي إلى تسارع دقات القلب مصاحب بآلام في الصدر والأحساس بالدوخة والخوف من الموت والجنون، وقد تستغرق هذه النوبة عدة دقائق.

وفي النهاية، هل يمكن أن تواجه كافة هذه المخاطر مقابل متعة زائفة وسعادة وهمية تستمر لبضعة دقائق لا تتعدي 60 دقيقة ؟

لك أن تختار مسار حياتك، أما أن تصبح المسيطر بقراراتك ونشاطاتك، وإما أن تصبح عبداً لهذه المادة المخدرة … فأنت صاحب القرار.blank

 

عناصر المراجعه :

تقييم المستخدمون: 4.9 ( 1 أصوات)

شاهد أيضاً

بحث عن الكوكايين

بحث عن الكوكايين

لا شك أن الكوكايين كمخدر قد لقى اهتمام كبير من قبل كل المؤسسات البحثية المعنية بدراسة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Call Now Buttonعلاج الادمان في سرية تامة