ادمان المهدئات الأضرار والعلاج

أكثر الأدوية المهدئة التي تسبب الادمان وطرق علاجها

بعد التعرف على المخاطر الجسيمة التي تسببها العقاقير المهدئة ، كان علينا أن نتطرق الى أكثر الأدوية المهدئة المتداولة والتي تسبب الادمان، وما هي أنسب الطرق للعلاج ؟ والمدة اللازمة لذلك .. وهذا ما سنتناوله في السطور التالية ..

أكثر الأدوية المهدئة التي تسبب الادمان :

مثل البرومور والذي يحتوي على مواد مهدئة يدخل في تركيب العديد من ادوية السعال. ومن الأنواع الاكثر انتشاراً للادوية المهدئة والتي تسبب الإدمان هي مجموعة المبروباميت مثل: الكوايتان – الترانكيلان، كما هناك مجموعة الليبريم ومنها : السبرابكس – الترانكسين – الفاليوم – النوبريم. وأهم العقاقير التي يدخل في تركيبها حامض الباربيتريك ومشتقاته وتنتشر في الأسواق بأسماء: سبراكس – بازبي 2 – دورميل – بلكونال – فانادورم – سيكونال.

المدة اللازمة للتخلص من ادمان المهدئات :

تعتمد طرق العلاج بشكل رئيسي على التقليل من الجرعة بصورة تدريجية ووفقا لجدول زمني يحدده الطبيب المعالج ، وعادة ما تتوقف هذه المدة على بعض العوامل الأخرى مثل المادة الفعالة الموجودة بداخل هذه الحبوب ومدى تركيزها، بالإضافة الى الجرعة التي كان يتناولها هذا الشخص يومياً ، وعادة ما تستغرق مدة العلاج ما بين 4- 6 أسابيع وربما أكثر من ذلك وفقاً للحالة الصحية للشخص.

طرق علاج ادمان المهدئات :

قد تصل مدة العلاج من ادمان المهدئات إلى عدة أسابيع وربما شهر ، وخلال هذه الفترة يتم الاعتماد على عقاقير التجريتول carbamazepine في مواجهة الاعراض الانسحابية الناتجه ، والتي قد تصل الى نوبات من الصرع احياناً.

وتوجد هناك 8 قواعد أساسية يتم الاعتماد عليهم في علاج ادمان العقاقير المهدئة ، وهم:

1- خلال فترة الأعراض الانسحابية ، يتم تقييم وعلاج أي مشكلات نفسية أو صحية ناتجة عن ادمان هذه العقاقير.

2- العمل على تنقية الجسم من السموم الناتجة عن تناول جرعات زائدة من هذه الحبوب ، وينصح خلال هذه المرحلة باحتجاز المريض داخل المستشفي ، وخاصة في حالة اثبات وجود أي اضطراب نفسي أو صحي أو ادمان أي نوع أخر من المخدرات أو سوء الحالة النفسية للمريض وضعف الدعم الاجتماعي له.

3- وعادة ما يفضل بعض المعالجين استخدام مجموعات من Bezodiazip طويلة المفعول بينما يفضل البعض الآخر استخدام نفس الدواء لعمل انسحاب “Withradual” للمريض.

4- تبدأ عملية العلاج بسحب جرعات المادة Bezodiazip بمقدار 30% باليوم الثاني أو الثالث من بداية البرنامج العلاجي وتأتي هذه المرحلة بنتائج جيدة بعد الوصول لمرحلة الأستقرار النفسي للمريض.

5- تستمر عملية سحب الجرعات بمقدار 10 – 25% كل عدة أيام بشكل ثابت.

6- يتم الاعتماد على بعض العقاقير الأخرى أثناء البرنامج العلاجي للتعامل مع أى اضطرابات قد يعاني منها المريض اثناء فترة العلاج مثل مضادات الاكتئاب – مضادات الصرع.

7- الاستمرار في انقاص جرعات Bezodiazipine المستخدمة بمقدار 10 – 25% وتقييم استجابة المريض ، غالبًا ما يتخطى المريض هذه البرامج بنسب نجاح ممتازة .

8- تأتي الخطوة التالية خلال هذه الفترة تشير الى ضرورة التدخل بالعلاج النفسي السريع للمريض أثناء فترة انسحاب المادة Benzodiazipine ، للتخلص من اي مشكلة دفعت بالمريض الى تناول هذه الحبوب .

بقلم/ منى المتيم

شاهد أيضاً

ادمان التسوق الالكتروني

ادمان النساء على التسوق الالكتروني وعلاجه

خلال العشر سنوات الأخيرة تحول التسوق الإلكتروني من شكلاً جديداً إلى نمط تسوق يقبل عليه …

تعليق واحد

  1. blank

    ماهي اسماءها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Call Now Buttonعلاج الادمان في سرية تامة