إدمان الفتيات للمخدرات

أعراض ادمان الفتيات للمخدرات

المخدرات هي أحد الكوارث التي ابتليت بها المجتمعات وخاصة في الدول العرببة. وبالرغم من الصراع القائم دائماً بين الادارات المعنية بمهمة مكافحة المخدرات وبين المروجين لهذه السموم الا انها مازالت مصدر قلق في هذه المجتمعات ، وربما أن القلق في طريقه الى التزايد بعد أن أخبرتنا إحدى الدراسات أن نسبة ادمان الفتيات اصبحت توازي الرجال وربما تزداد …

الاعراض التي تشير الى ادمان الفتيات للمخدرات

يؤكد المتخصصون أن جسم الانثى أكثر تأثراً من الرجل بالمواد المخدرة حيث سرعان ما يظهر عليها الأعراض الجسدية والنفسية والتي تبدو في صورة اضطرابات هرمونية في الجسم.

الأمر الذي يؤدي الى انقطاع الدورة الشهرية ، وخاصة لدى الفتيات التي تقبل على حبوب للسهر ومقاومة النوم ، وعادة ما يطلق عليها ( حبوب القشطة ) بين الفتيات.

أما عن الصعيد النفسي، فسرعان ما يتعرض هؤلاء الفتيات الى نوبات من الاكتئاب النفسي الشديد ، وذلك نتيجة انتهاء مفعول هذه العقاقير السامة.

علامات جسدية تشير الى تعاطي المخدرات لاول مرة

1- شحوب في الوجه وتغير لون البشرة الى اللون الاصفر

2- جفاف الحلق والشفاه

3- زيادة ملحوظة في نبضات القلب

4- اتساع في حدقة العين

5- ارتعاش في الاطراف كاليدين والقدمين

6- زيادة ملحوظة في كمية التعرق في الجسم ، او ما يسمي (العرق البارد)

كما أن هناك بعض العلامات التي تشير الى الوقوع في فخ الادمان …

علامات تشير الى ادمان الفتيات للمخدرات

عادة ما يحدث ادمان الفتيات على المخدرات عند استمرار تعاطي الفتاة للمادة المخدرة لمدة سبع مرات بصورة متتالية.

وتكون هذه علامات تشير الى اضطرابات نفسية اكثر منها اضطرابات جسدية ، ومن أبرز هذه العلامات :

1- التعرض لنوبات من الهلاوس السمعية والبصرية

ويبدو ذلك واضحاً ، حيث تسمع وترى الفتاة التي تتعاطى المخدرات أصوات وأشخاص ليس لهم أي وجود في الواقع الفعلي .

2- حدوث ما يسمي بــ” الاضطراب الوجداني “

وهو عبارة عن تغيرات حادة في الحالة المزاجية ، فبعد تناول المادة المخدرة، تبدأ تظهر علامات السعادة الزائفة والنشوة الغير مبررة.

والتي سرعان ما ينتهي مفعولها ليبدأ بعدها المرحلة الثانية وهي الشعور بالاضطهاد والتوتر والقلق المستمر، وحينها تبدأ مرحلة البحث عن المادة المخدرة مرة أخرى.

3- الاصابة بانفصام الشخصية

وعادة ما يحدث ذلك نتيجة تناول المنشطات أو المواد المخدرة التي تعتمد في تصنيعها على نبات الخشخاش ، وغيرها، حيث ان لها تأثير مباشر على الجهاز العصبي ، مما يؤدي الى الاصابة بمرض انفصام الشخصية ، والذي يبدأ بحالة من الانانية والتقلبات الحادة في المزاج ، والتشكيك في كل من حوله ، والشعور بأن كل من حولها يدبر لها المكائد ، مما يدفع الى العزلة والانطوائية.

في النهاية .. عندما تصبح الفتاة في خطر .. فالمجتمع بأكمله مهدد بالانهيار .

اقرأ أيضاً عن علاج ادمان الفتيات من هنا:

علاج ادمان الفتيات من المخدرات

شاهد أيضاً

مخدر النالوفين

الافيونات الاصطناعية ومخدر النالوفين

بداية يجب أن نوضح أن النالوفين هو الاسم التجاري الشائع لمادة النالبوفين في مصر و …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Call Now Buttonعلاج الادمان في سرية تامة