صحة نفسية

قوة التساؤل

قوة التساؤل

التساؤل هو طبيعة عمل الفكر الانساني، والتفكير ما هو إلا عملية مستمرة من التساؤل والبحث عن الإجابات المناسبة لاستكشاف المجهول، حيث يعرفه المناطقة بأنه حركة الذهن من المعلوم الي المجهول، وهذه الحركة لا تتم الا من خلال التساؤل وطرح المزيد من الأسئلة، فالتساؤل والتفكير هما وجهين لعملة واحدة، وهما الطريق إلى اكتساب المعرفة … يقول الحكيم الصيني “كونفوشيوس”: ” لا …

أكمل القراءة »

الشخصية – صناعة سياسية

الشخصية وتغييرها

يتكون الإنسان من مجمل عاداته وسلوكياته وخبراته الشخصية، بمعنى أن عادات الإنسان وسلوكياته وخبراته التي مر بها في الحياة هي التي تشكّل شخصيته، وهي التي تحدد نوعية شخصيته. ولكل إنسان شخصية فريدة مثل البصمة لا تتطابق مع غيره، ربما لأن الله من أسمائه أنه الواحد، وخلق كل انسان واحداً متفرّداً في صفاته وفي طبيعة شخصيته، ويظل الإنسان محتفظاً بتفرّده الذي …

أكمل القراءة »

الرغبة والمعاناة

الرغبة والمعاناة

الرغبة هي كل شيء، فهي التي تحرّكنا باستمرار، وهي التي تدفعنا إلي القيام بما نقوم به من أجل بلوغها، تجعلنا ننهض صباحاً من مضاجعنا، نذهب إلي أعمالنا، نتعلّم، نُعلّم، نتجمّل، نُبدع أشياءً جديدة، نتكاثر، نتصارع مثل الحيوانات، نهاجر مثل الطيور، نبني ما نرغب في بناءه، ونهدم ما لم يعد لنا رغبةً في وجوده. فهي المحرّك وهي الدافع لنا للعيش في …

أكمل القراءة »

الأكثرية الهائمة

الأكثرية الهائمة

الأكثرية الهائمة هم الأغلبية العظمى من البشر الذين لا يخططون لما يفعلون ولا يمتلكون أهدافاً يعيشون من أجلها ولا أحلاماً لكي يضحون في سبيلها، وهم لا يفكرون، بل يحدث لهم التفكير بدون قصد منهم، فغرائزهم هي التي توجه عقولهم لذلك فانهم لا يعقلون كما وصفهم القرآن الكريم. وهي الأكثرية الضالة أيضا التي أشار إليها القرآن الكريم في قول الله تعالى …

أكمل القراءة »

سقراط والعلاج المعرفي

العلاج المعرفي

علمنا سقراط أن بإمكاننا علاج الآخرين بالمعرفة، من خلال المناقشة والتصحيح المعرفي المدروس. فعندما كان يناقش السفسطائيين الذين كانوا يدّعون من العلم ما ليس عندهم، ويخدعون ويضللون الناس بأكاذيبهم وجهلهم، وجد أن أفضل علاج يمكنه أن يعالج به أمراض السفسطائيين وجهلهم هو الجهل ذاته، واستخدم معهم اسلوبه البسيط والمعروف بالتهكم السقراطي، وهو طرح السؤال مع تصنع الجهل بالموضوع. وبهذا الأسلوب …

أكمل القراءة »

إدمان الجفاف

إدمان الجفاف

الحل يكمن في داخلك. فكثيراً ما نذهب بعيداً لنكتشف في النهاية ما هو قريب، وكثيراً ما نغفل عن أهم الأشياء التي توجد بداخلنا والتي نحتاج إليها كثيراً، وذلك بسبب انشغالنا وتعلقنا المرضي بما هو في الخارج، بما هو في خارج أنفسنا. الأمر يشبه حالنا عندما ننهمك في شيء ما وننشغل فيه كثيراً لدرجة أننا ننسى أو نغفل عن أهم الأشياء مثل …

أكمل القراءة »

الهستريا .. هل هي مرض نفسي أم عقلي

الهستريا

” الهستيريا ” كلمة متداولة نسمعها كثيراً في حياتنا اليومية ، ولكن ماذا تعني ؟ هل هي حالة نفسيه أم مرضيه ؟ ماذا تعني كلمة الهستيريا ؟ الهستيريا هي أحد أشكال الأضطراب النفسي الناتج عن التذبذبات الانفعالية فتأتي هذه الحالة في صوره مفاجأة وتنتهي أيضاً بنفس الصورة. وقد تظهر حالات الهستيريا في نوبات من البكاء الشديد أو الضحك أو الصراخ …

أكمل القراءة »

الدوافع

الدوافع

ما الذي يجعل من شخص ما نشيطاً مثابراً حريصاً علي اتمام عمل ما أو خطة ما، وشخصاً آخر كسولاً خاملاً؟، بل لماذا يفعل أو لا يفعل الإنسان شيئاً ما من الأساس؟ وما الذى يحرّكه من نقطة إلي أخرى؟، ما الذى يدفعه إلي النهوض من الفراش، أو قراءة كتاب، أو حتى تناول كوب من الماء؟. إنها الدافع. ان الدافع هو القوة وهو …

أكمل القراءة »

الاقتداء

الاقتداء

تعد كلمة النجاح من الكلمات المطاطية التي يمكن تفسيرها بعدة تفسيرات متباينة ترتبط أكثر ما ترتبط برغبات الشخص وظروفه، فالنجاح بالنسبة للفقير هو المال وبالنسبة للغني هو راحة البال، وبالنسبة للمريض هو التعافي والشفاء، وهكذا فإنها كلمة تفتقد إلي الصرامة في التعريف. وبرغم ذلك فإننا جميعاً نتفق علي أنها غاية نرغب في الوصول إليها، بصرف النظر عن معناها لكل منّا، …

أكمل القراءة »

التسويف وتحفيز الذات

تحفيز الذات

ان التسويف والمماطلة وتأجيل المهام والأعمال مرة بعد أخرى هي من أكبر مشكلاتنا النفسية، بل انها مشكلة كل انسان لديه مشكلة، ذلك لأنه يجد أن عليه القيام بالكثير من المهام والأعمال التي ينبغي عليه القيام بها ولكنه يجد نفسه يؤجل البدء في القيام بهذه المهام أو يؤجل إتمامها إلي وقت آخر. ونحن عندما نتحدث عن التسويف نقصد به تأجيل بدء …

أكمل القراءة »