علاج الادمان من المخدرات في سرية تامة وفي 28 يوم فقط

هل علاج الادمان في المنزل فعال؟

علاج الادمان في المنزلالعلاج من الادمان والتعافي بشكل كامل ، إحدى اهم الامنيات التي يتمناها كل من وقع في هذا الكابوس ولم يستطيع الخروج منه ، وخوفاً من النظرة المجتمعية لهم بعد التعافي ، يفضل البعض القيام بخطوات الخطة العلاجية بطريقة سرية ، فلم يجدوا أمامهم سوى العلاج بالمنزل .

رأي المتخصصون في علاج الادمان في المنزل

أكد أحد المتخصصين في الصحة النفسية وعلاج الادمان ، انه لا يمكننا القول أن علاج الادمان في المنزل فعال ويأتي بنتائج ايجابية مع جميع الحالات ، وهناك بعض العوامل التي يتوقف عليها مدى فاعليه هذا النوع من العلاج ، وتتلخص هذه العوامل في الآتي :

1- مدى تركيز المادة المخدرة في الدم والدرجة الادمانية التي وصل اليها المتعاطي .

2- الجرعة التي يتناولها الشخص المدمن يومياً .

3- الارادة والرغبة في التعافي .

كافة العوامل السابقة تشير إلى امكانية علاج الادمان في المنزل أم لا ، والجدير بالذكر أن علاج الادمان في المنزل ليس بالأمر اليسير ، ولكنه يحتاج الى اتباع خطوات واساليب عملية ونفسية حتى يمكن الحصول على نتائج فعالة، كما أن هناك مجموعة من العوامل الأخرى التي تزيد من صعوبة علاج الادمان على المخدرات في المنزل ، ومن أهم هذه العوامل:

1- زيادة الأعراض الإنسحابية وتفاقمها ، مما قد يؤثر على صحة المريض ، ويدفعه الى التراجع وترك العلاج .

2- عدم احكام السيطرة على المنزل ، فقد يستطيع المدمن ادخال بعض المواد المخدرة اليه عبر اختلاق الحيل ، وربما يكون قد اخفى كمية من المخدرات التي كان يتعاطاها بإحدى الأماكن الخاصة والتي لا يعرفها إلا هو ، مما يصعب عملية العلاج .

3- عادة لا ينصح الأطباء النفسيين بوجود المريض أمام أعين الأهل والمقربين أثناء فترة العلاج ، الأمر الذي ينعكس سلباً على الحالة النفسية له ، كما انه ربما يصدر بعض المؤثرات السلبية من جانب الأهل تعوق عملية العلاج ، لذلك ينصح بعزل المريض حتى وان كان بالمنزل، مع وجود أحد المتخصصين معه ، لإجراء التصرف الصحيح في حال الطوارئ .

4- عادة ما يكون المنزل والأجواء التي كان يعيش فيها المريض من أكبر المحفزات التي تثير المتعافي للتعاطي مرة ثانية ، وذلك بحكم الإرتباط الشرطي بينه وبين حجرته او الأماكن التي كانت مفضلة لديه لتعاطي المخدرات بها ، مما يؤدي إلى زيادة الاشتياق إلى المخدر ، أو ما يسمى الشعوذة أثناء العلاج ، مما يؤثر سلبياً على مدى قابلية المريض للعلاج .

5- فإذا استطاع الفريق العلاجي والأهل التغلب على كافة العوامل السابقة ، بالطبع سيساعد ذلك كثيراً على نجاح خطة العلاج .

كيفية الوقاية من الانتكاسة :

من أهم الخطوات التي تحمي من العودة مرة أخرى الى تعاطي المخدرات هي المتابعة مع أحد الاطباء المتخصصين لفترة تترواح ما بين ستة اشهر الى عامين وفقاً للحالة الصحية للمريض وهي ما تسمى ” التأهيل النفسي ” ، ويتم ذلك من خلال جلسات فردية وجماعية مع الطبيب المعالج يتم من خلالها التدريب على الاجراءات الوقائية في حالة الرغبة في تعاطي المادة المخدرة مرة اخرى ، ومواجهتها بشكل وقائي .

بقلم/ منى المتيم

شاهد أيضاً

حجج حول الادمان - ما هي أسباب الادمان

أسباب و حجج حول الادمان

إن الإدمان حالة مأساوية يصل إليها الإنسان ويكتشف متأخرا أن حالة ما قبل الإدمان وما …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *