علاج الادمان من المخدرات في سرية تامة وفي 28 يوم فقط

علاقة الاكتئاب بالمخدات وتأثير كل منهما على الآخر

” لم أعد اشعر بالمتعة في أي شئ يحيط بي ” ، ” ليس لدي القدرة ولا الرغبة في القيام بأي نشاط كنت أحرص على فعله سابقاً ” ، ” لم أعد لي القدرة على النوم ولم امتلك الشهية “

إذا كنت تعاني من هذه الأعراض، فبالتأكيد أنت تعاني من الاكتئاب ، والذي تتعدد أسبابه ، ومن أهم هذه الأسباب هو تعاطي المخدرات ، حيث أكدت الدراسات أن تعاطي المخدرات والأصابة بمرض الاكئتاب وجهان لعملة واحدة ، وهنا يبقي التساؤل ، أي منهما يسبق الاخر ؟

الإجابة في السطور التالية :

يجيب على هذا التساؤل أحد المتخصصين مشيراً إلى انه ليس هناك حتى الآن نتائج علمية واضحة تؤكد على أن هناك طرف من هذه العلاقة يسبق الآخر ، ولكن بواقع الخبرات العملية التي يتعرض لها المتخصصون يومياً والحالات الأكثر انتشاراً حول العالم هو أن التعرض لنوبات من الاكتئاب يدفع الكثيرين من الأشخاص الى تناول المخدرات بحثاً عن السعادة المؤقتة و المزيفة والتي سرعان ما تنتهي تاركه خلفها العديد من الأعراض والاضطرابات الجسيمة.

الأعراض الناتجة عن التعرض لنوبات من الاكتئاب :

تنقسم الأعراض الناتجة عن التعرض لنوبات من الاكتئاب الى ثلاثة انواع :

1- أعراض جسمانية :

وتتمثل هذه الأعراض في الشعور الدائم بالكسل ، وعدم القدرة على القيام بأي نشاط ، بالإضافة الى التعرض لاضطرابات في النوم والشهية ، وما يصاحب ذلك من فقدان في الوزن والضعف العام في الجسم ، وأحياناً يتعرض البعض الى الضعف الجنسي وفقدان الرغبة الجنسية.

2- أعراض نفسية :

وتتمثل هذه الأعراض في بعض الأفكار السلبية ، والتي لا يستطيع السيطرة عليها في كثير من الأحيان ، كالأفكار في الانتحار او إيذاء النفس ، كما انه ينظر إلى كافة الأمور التي تحيط به بنظرة تشاؤمية ، والتضخيم الزائد للسلبيات يعد من أهم هذه الاعراض.

3- أعراض سلوكية :

وعادة ما تتمثل هذه الأعراض في الرغبة في العزلة وتبلد المشاعر ، بالإضافة الى العصبية الزائدة والترددات الواضحة والصعوبة في اتخاذ القرارات ، حتى البسيطة منها.

علاقة الاكتئاب بالمخدرات ..تأثير كلا منهما على الآخر

عادة ما يحدث الاكتئاب نتيجة انخفاض مستوى الناقلات العصبية بالمخ ، ومن أهم هذه الناقلات هم “السيروتونين” Serotonin و “النورأدرينالين ” Noradrenaline ، ولعل من أهم العوامل المسببة لذلك هو تعاطي المخدرات. والجدير بالذكر أن الناقلات العصبية هي عبارة عن مواد كيميائية بالمخ تعمل على تحقيق الاتصال بين الخلايا العصبية.

علاج الاكتئاب :

مع التطور العلمي الكبير الذي نشهده خلال هذه الفترة ، لم يعد الاكتئاب من الأمراض الخطيرة التي يصعب علاجها ، على العكس تماماً ، فالآن يمكن السيطرة على حالات الاكتئاب بنسب من 85% الى 90% بواسطة الأدوية ، ولكن لابد ان يتم ذلك تحت اشراف طبي كامل ، لتجنب الوقوع في خطر ادمان هذه المواد ، الجدير بالذكر أن هذه الأدوية لم يظهر مفعولها قبل اسبوعين أو ثلاثة أسابيع من تناول هذا العقار، اما عن فترة تناول هذه الأدوية ، فيتم تحديدها وفقاً للخطة العلاجية التي يضعها الطبيب المعالج .

بقلم/ منى المتيم

شاهد أيضاً

مرض الشيزوفرينيا

ماذا تعرف عن الشيزوفرينيا

الشيزوفرينيا أحد أهم الإضطرابات العقلية التي باتت أعراضها تبدو واضحة علي الكثير من الشباب داخل …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *