علاج الادمان من المخدرات في سرية تامة وفي 28 يوم فقط

بحث عن الكوكايين

بحث عن الكوكايينلا شك أن الكوكايين كمخدر قد لقى اهتمام كبير من قبل كل المؤسسات البحثية المعنية بدراسة المواد المخدرة والتي تمثل خطر كبير على كافة المجتمعات الإنسانية دون استثناء. ولعل دراسة مخدر الكوكايين وإعداد بحث عن الكوكايين بشكل علمي دقيق يتطلب أن نناقش بنود رئيسية في هذا السياق ، فنحن بلا شك سوف نكون في حاجة إلى معرفة ما هو الكوكايين ، وما هو تاريخ الكوكايين ، فضلا عن معرفة تركيب الكوكايين وشكله. بالإضافة لتأثيره على الجسد وأضراره على صحة الإنسان الجسدية والنفسية. وقبل البدء في مناقشة تلك البنود لابد أن نحيطك علما عزيزي القارئ أن الكوكايين هو من أخطر المخدرات على الإطلاق وذلك لأنه لا يحتاج وقتا كبيرا لكي يدمنه الإنسان بالإضافة أن تأثير مخدر الكوكايين داخل الجسد الإنساني قد لا يتعدى 40 دقيقة مما يجعل المدمن بحاجه بالغة له أكثر من مرة في اليوم الواحد وبالتالي فإن كان للمخدرات عموما أضرار فان الكوكايين كمخدر أضراره تتضاعف بسبب تكرار تعاطيه في اليوم الواحد مرات متعددة …. كان هذا التنويه ضروري قبل إعدادنا لأي بحث عن الكوكايين ….. وهيا بنا الأن نناقش البنود الهامة والواجب توافرها في أي بحث عن الكوكايين مستوفيا لأهم المعلومات الخاصة بهذا المخدر الخطير.

تعريف الكوكايين :

هو مخدر يستخرج بشكل طبيعي من نبات الكوكا الذي يكثر زراعته في أمريكا الجنوبية …. وهو من نوع المخدرات المنشطة المنبه للجهاز العصبي بشكل كبير.

تاريخ الكوكايين :

عرف الكوكايين منذ ما يقرب من 5000 عام وأول ما عرف عرف في أمريكا الجنوبية وكان السكان الأصلين لقارة أمريكا الجنوبية (الهنود الحمر) يمضغون نبات الكوكا لما يحتويه من مادة الكوكايين المخدرة وفى حقيقة الأمر لم يكن تعاطيهم لهذا النبات في ذلك الوقت بغرض المتعة أو النشوة بقدر ما كان الغرض هو التغلب على التعب وأيضا التغلب على الإحساس بالجوع.

أول من نجح في استخراج الكوكايين منفردا عن نبات الكوكا أحد العلماء الألمان وكان ذلك في القرن التاسع عشر ، وحينها أعتبر معجزة علمية تتعدى الحدود ووصل الأمر أن الأطباء كانوا يستعينون بالكوكايين كعلاج لكافة الآلام الجسدية والنفسية ودخل كمركب أساسي في كثير من الأدوية في هذا العصر لذلك انتشر بشدة استخدامه ومن ثم إدمانه في هذا التوقيت.

مع بداية القرن العشرين تأكد العالم من الخطر الذي يمثله الكوكايين وأنه مادة مخدرة تحمل في طياتها الشر الكبير للمجتمع الإنساني ومنذ ذلك الحين اعتبر زراعتة أو تجارته أو تعاطي الكوكايين أمراً مجرماً ويعاقب عليه القانون بشدة وحسم.

شكل الكوكايين ومكوناته :

الكوكايين هو ببساطة يأخذ شكل المسحوق الأبيض وفى كثير من الأحيان يلجأ تجار الكوكايين لزيادة أرباحهم التجارية بإضافة مادة تسمى (البروكين) وهي مادة يكثر استخدامها في التخدير الموضوعي ودخولها إلى الجسد يسبب مشاكل صحية كبيرة وتأثير بالغ الخطورة على الكبد والقلب. لذلك عند إعداد أي بحث عن الكوكايين يجب التنويه لتلك المادة الخطيرة والتي تعد أحد أهم المدمرات لصحة الإنسان داخل هذا المخدر الشيطاني المسمى الكوكايين ومن المهم أيضا في إعداد أي بحث عن الكوكايين أن نذكر (الكراك) ، وهو كوكايين شديد التركيز لا يأخذ معه الإنسان أكثر من جرعتين فقط حتى يصير مدمن للكوكايين.

تأثير الكوكايين على الإنسان :

فور تعاطي الكوكايين يأخذ طريقه مباشرة إلى الجهاز العصبي للإنسان ليتعامل مع الهرمونات المقاومة للاكتئاب وحينها يشعر الإنسان بنشوة لا تأخذ أكثر من 40 دقيقة ثم ينقلب الأمر إلى حالة من الإحساس بالملل والاكتئاب الشديد ومن ثم يهرول الإنسان إلى تعاطي جرعة أخرى من الكوكايين ودائما والإنسان تحت تأثير مخدر الكوكايين يشعر بالغرور وتكثر حركته حتى بدون داعي ويغلب عليه الأرق وقلة النوم وانعدام ملحوظ في الرغبة في الطعام وتلك الظواهر لابد من ذكرها في أي بحث عن الكوكايين حيث تمثل دليلا قد يفيد في التعرف المبكر على مدمن الكوكايين وهذا مفيد للغاية فالعلاج المبكر لإدمان الكوكايين يعطى نتائج ايجابية عنه إذا ما وصل مستوى الإدمان إلى درجات متوسطة أو شديدة حيث أن تلك المستويات من الإدمان لم يستطع العلم الحديث حتى الآن إيجاد عقار حاسم في علاجها.

عزيزي الباحث:

إن إعداد بحث عن الكوكايين لا يزال يتطلب منك إجراء العديد من التجارب العملية التي قد تساهم في تطور علاج إدمان الكوكايين فإن البحث النظري وفقط لن يضيف الكثير مع مخدر لازال العالم يبحث عن علاج نهائي له إذا ما وصل إدمانه لمستويات متأخرة لذا إن التعامل مع ادمان الكوكايين في أي من مراحله يتطلب الاتصال الفوري بمراكز العلاج المتخصص ولا يجب المغامرة أو التوهم أن العلاج بمجهود الأسرة أو حتى الطبيب داخل المنزل قد يكون مفيدا.

شاهد أيضاً

علاقة الكوكايين والهيروين بالأمراض النفسية

علاقة تعاطي الكوكايين والهيروين بالأمراض النفسية

أكدت العديد من الدراسات الطبية أن نوع المخدر ربما يكون العامل المؤثر فى نوعية الإصابة …

2 تعليقان

  1. THE KOKAEIN IS A DENGEROUS TYPE OF SMOOKING ANS SMILLING IT

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *