علاج الادمان من المخدرات في سرية تامة وفي 28 يوم فقط

العادة السرية عند البنات

العادة السرية عند البناتلا شك أن الفتاة هي الدعامة الرئيسية للمجتمع الذي يتطلع إلى الغد ويحلم بمستقبل أفضل ولما لا؟ وهي الأم وهي الابنة وهي الزوجة وهي الأخت لذا فإن الاهتمام بها والحرص الدؤوب على حمايتها من كافة المخاطر التي تؤثر في بنيتها النفسية والصحية يُعتبر أحد أهم العوامل الرئيسية في سلامة المجتمع وتقدمة فبدون امرأة مثالية لن يتواجد مجتمع مثالي وعند تتبع أهم التحديات والمشاكل التي قد تواجه الفتاة ، نجد من ضمنها العادة السرية عند البنات .. لذلك من الأهمية بمكان معرفة كافة الجوانب المحيطة بتلك المشكلة وفهم أبعادها .. والتعامل الفاعل والسريع والعلمي معها.

ما هي العادة السرية عند البنات :

إن العادة السرية عند البنات تتلخص في عملية استثارة جنسية بغرض الوصول إلى حالة النشوة الجنسية خارج إطار العملية الجنسية الطبيعية مع الزوج. ويوجد اختلاف بين ممارسة العادة السرية عند البنات عنهم عند الأولاد ، حيث أن ممارسة العادة السرية للبنات تعتمد في غالبها على التخيل عكس الأولاد التي غالبا ما تعتمد على وسائط إثارة جنسية كالمواد الإباحية ، كما أننا نجد أن ممارسة العادة السرية للبنات تكون نتاج ضغوط نفسية وفراغ عاطفي عكس الأولاد التي في الغالب تكون بدافع التجربة وحب الاستطلاع.

إن إقبال الفتيات على ممارسة العادة السرية قليل ونسبته بالمقارنة بالأولاد قليلة جدا ولكن التأثيرات السلبية على البنية النفسية للفتاة التي تمارس العادة السرية تفوق بكثير تلك التأثيرات على نفسية الأولاد في حالة ممارسة تلك العادة. ومن ضمن الاختلافات في حالة ممارسة الفتاة عن ممارسة الأولاد للعادة السرية هي نظرة المجتمع الشرقي التي عادة ما تكون أكثر تشدد واستنكار في حالة الفتاة عنه في حالة الولد، مع إن كلاهما مستنكر وليس العادة عند البنات فقط.

الدوافع التي تؤدي إلى ممارسة العادة السرية عند البنات :

1: الضغوط النفسية والإهمال داخل الأسرة.
2: الفراغ العاطفي أو التعرض لصدمه عاطفية شديدة
3: التعرض للعنف من قبل الزوج عند الممارسة الجنسية الطبيعية مما يجعل الفتاة تعزف عنها وتفضل العادة السرية كوسيلة لإشباع رغبتها الجنسية.
4: العنوسة وتأخر سن الزواج.

وعلينا أن نشير إلى أن الفتاة قد تمارس العادة السرية وهي لا تعرف أن ذلك السلوك هو العادة السرية نظرا لانغلاق المجتمعات الشرقية وعدم تدريس الثقافة الجنسية بشكل علمي في المدارس والجامعات.

والآن من أهم ما يجب أن نذكره:

مضار ممارسة العادة السرية عند البنات :

1-مضار نفسية بالغة الأثر في مستقبل الفتاة ونظرتها للزواج مما يقلل فرص نجاحها كأم في المستقبل.
2-قد تؤدى الممارسة الخاطئة للعادة السرية إلى التأثير على غشاء البكارة إذا ما أدخلت الفتاة أي أداة إلى تلك المنطقة.
3-إن ممارسة العادة السرية للبنات أحد أهم أسباب البرود الجنسي والعاطفي لديها بل قد يصل الأمر أن تصبح ممارسة تلك العادة الوسيلة الوحيدة المفضلة لديها في إشباع رغبتها الجنسية.
4-قد تؤدى ممارسة العادة السرية للبنات إلى السمنة المفرطة والرغبة في الكسل وقلة النشاط.
5-تدفع إدمان تلك العادة عند البنات إلى عدم اهتمام الفتاة بنفسها مما يجعلها مهملة في شكلها الاجتماعي.
6-ترسخ العادة السرية سلوك الانطواء لدى الفتاة ويجعلها أقل اجتماعية وفاشلة في التعامل مع بيئتها.
7-ممارسة العادة السرية قد يدفع الفتاة إلى إدمان المواد الإباحية مما يؤثر على عفتها وثقافتها.

ومن هنا فنحن ندق ناقوس الخطر إلى أن ممارسة العادة السرية إن انتشرت في أوساط الفتيات ستؤدى إلى خسائر فادحة في المجتمع متمثلة في عدم القدرة على تكوين أمهات صالحات لبناء أجيال متطورة واعية فكما قال الشاعر احمد شوقي “الأم مدرسة إن أعددتها أعددت شعبا طيب الأعراق” ، لذا علينا أن نولى هذا الأمر اهتمام بالغ ودراسات علمية وافيه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *