علاج الادمان من المخدرات في سرية تامة وفي 28 يوم فقط

التوحد – أعراضه وأسبابه والطريق إلى العلاج (1)

التوحد

التوحد هو حالة وليس مرضاً كما يعتقده البعض، ولهذه الحالة أساس في الجهاز العصبي عبارة عن خلل وظيفي في المخ أدي إلى اعاقة المخ عن القيام بوظائفه الطبيعية، ويظهر هذا الخلل علي شكل اعاقة نمائية من مظاهرها تأخر الكلام وصعوبة التواصل وانشطه نمطية وضعف في التفاعل الاجتماعي.

وهذه الاعاقة متشعبة ومتداخلة ومعقدة تظهر خلال الثلاث سنوات الاولي من عمر الطفل كنتيجة لخلل او عطب في الجهاز العصبي لهذا الطفل يعتقد البعض انه خلل وظيفي اكثر منه عضوي، وهذا الخلل يؤدي الي تأثيرات مختلفة في مجالات من اهمها التفاعل الاجتماعي، التواصل، اللعب والتخيل.

وتقدر نسبة انتشار التوحد بنسبة 1% اي مليون من كل مائة مليون، ويقول دكتور “ابراهيم شوقي” استاذ علم النفس بجامعة القاهرة: ان “هذه النسبة ليس لها علاقة بالعرق ولا بالسلالة ولا بالغنى والفقر ولكن هناك افتراض ان لها علاقة بالتلوث البيئي والتعرض لمواد سامة ولكنها لاتزال مجرد افتراضات” .

وقبل ان نشرح اعراض التوحد نود ان ننوه علي نقطة مهمة وهي ان التوحد لا يعد مرضا وانما هو مجرد اختلاف لان المرض يمكن الشفاء منه اما الاختلاف فيكون ملازم للطفل في حياته ولكنه مع التدخل المبكر يكون هناك تطور في قدرات هذا الطفل .

أعراض التوحد:

هذه القائمة من الأعراض تساعدنا علي اكتشاف التوحد وتشخيصه، فحينما يجتمع عدد من هذه الأعراض مع بعضها فان ذلك يدل علي احتمال وجود التوحد، ولكن يجب ان يتم التشخيص النهائي علي يد مختصين، كما ان المختصين لن يتمكنوا من التشخيص في اول جلسة حيث يحتاج التشخيص الي مجموعة من الجلسات يتم فيها دراسة الطفل بشكل جيد.

• لا يحب المعانقة

• قد يجلس علي سريره ويقوم بالصراخ بدلا من مناداة امه

• قد لا يلاحظ ولا يهتم بمغادرة والديه وعودتهما من العمل

• لا يلعب مع الاخرين

• يشارك فقط في حالة اصرار الكبار او مساعدتهم

• التفاعل من جانب واحد

• قد يكون عنيفا مع اخوانه او أصدقائه

• لديه قدرة عالية في اتقان الاشياء الغير متعلقة بالفهم الاجتماعي

• يقاوم طرق التعلم التقليدية

• نوبات ضحك لأسباب غير معروفه

• نوبة غضب بدون سبب واضح

• لولبة الاشياء

• لعب غير هادف

• رفرفة باليد

• ارتباط غير طبيعي بالأشياء

• يبحث عن طرق للحصول علي ضغط قوي علي جسمه

• يبحث علي طرق للحصول علي اصطدام قوي الارتطام

• القيام بإشعال واطفاء الانوار بشكل متكرر

• التحديق في مروحة السقف

• يأكل اشياء غير صالحة للأكل كالملابس والستائر

• الدوران حول نفسه

• التحديق في الاصابع بطريقة مستمرة امام عينيه

• قد لا يلعب بالألعاب وبدلا من ذلك يتمسك بشيء لا يعتبر لعبة بطبيعته مثل فرشاة اسنان او سماعة هاتف او سلك مدفئة

• الاستمتاع بصف السيارات او الاشياء ووضعها في خط مستقيم

• لعبه يعتمد علي التكرار والرتابة والنمطية

• نشاط حركي زائد

• خمول

• المهارات الحركية الدقيقة غير منتظمة

• صعوبة في التقاط الاشياء المقذوفة اليه

• عدم التحكم في سيلان اللعاب

• المشي علي اطراف اصابع قدمه

• يضرب رأسه في حائط او ارضيه

• ينتف بشده جزأ من شعره بيده

• يعض نفسه بدون اي احساس بالألم

• عدم الخوف من الخطر الحقيقي

• عدم الاحساس بالألم

• لا يتعرف علي المواقف التي قد يتعرض فيها للأذى

• لا يخاف من الاماكن المرتفعة

• عدم وجود تواصل بصري مع الاشياء

• عدم وجود تواصل بصري مع الاشخاص

• مشاكل في فهم الاشياء المرئية

• لامبالاة

• صمت تام

• لغة غير واضحة

• يحدد احتياجاته باستخدام ايادي الاخرين

• التعبير عن احتياجاته بالإشارة

• صعوبة بالغة في حلاقة شعره

• عدم تحمله ربطه بحزام السلامة

• قد لا يحب خوض التجارب الجديدة كمناسبات الميلاد والشموع والبالونات

• قد يصر علي لبس الملابس الشتوية اثناء فصل الصيف

• يقاوم تغيير ملابسه او يلبسها بعد وضعها في الدولاب مباشرة وكانه يحب هذه الملابس فقط

• قد تكون عملية الاستحمام في منتهي الصعوبة

• قد يجد صعوبة في تحمل سماع الموسيقي او اي صوت عال ويبدا بالبكاء

• يظهر وكانه لا يسمع بالرغم من قدرته العالية علي سماع الاشياء التي يحبها

• حساسية للأطعمة او تناول اطعمة محددة

• لديه اضطراب في النوم فقد لا يلاحظ الفرق بين الليل والنهار

وإلى اللقاء في الجزء الثاني من المقالة …

بقلم/ سيد صابر                    أستاذ الفلسفة وخبير التنمية البشرية

شاهد أيضاً

أنماط الشخصية المدمنة للمخدرات

أنماط من الشخصيات تقود إلى عالم المخدرات والادمان

المخدرات ؛ عالم كبير مليء بالمخاطر التي تحيط بمتعاطيها وتأخذهم الى طريق اللا عودة ، …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *