علاج الادمان من المخدرات في سرية تامة وفي 28 يوم فقط

الأمراض العضوية وعلاقتها بالتوتر النفسي

بعد أن تحدثنا عن العلاقة الوثيقة التي اثبتتها الدراسات ، والتي أكدت على ارتباط الشعور بالتوتر والقلق النفسي بالإصابة بالعديد من الأمراض العضوية والتي تظهر في صورة العديد من الاعراض الجسدية، فإننا في السطور التالية سوف نشير إلى أهم الأمراض العضوية ، والتي تصيب الانسان نتيجة التعرض الى المواقف والمشاعر السلبية كالتوتر والخوف والقلق النفسي ..

1- العلاقة بين الشعور بالتوتر والإصابة بأمراض القلب :

حيث تشير إحدى التقارير الحديثة أن حوالي ربع عدد المصابين بمرض احتشاء عضلة القلب يعانون من نوبات من التوتر النفسي ، وهناك من وصل إلى مرحلة الاكتئاب ، كما تؤدي هذه المشاعر إلى الإصابة بما يسمى تشويش عمل الغدد الصماء ، مما يؤدي الى ارتفاع معدل الكاتيكولامينات (Catecholamines) ، بالإضافة إلى حدوث خلل في عملية استقلاب الدهون مما يزيد من تراكم صفيحات الدم ، الأمر الذي ينعكس بصورة سلبية على عمل الجهاز العصبي المستقل ، ويحدث ما يسمى بهبوط في متغيرية سرعة القلب – Heart Rate Variability ، كما يعد ذلك الشعور أحد الأسباب التي تؤدي الى ارتفاع ضغط الدم ، الذي يعد عامل أساسي في حدوث اضطراب في وظائف القلب.

2- العلاقة بين الشعور بالتوتر والإصابة بأمراض الجهاز الهضمي :

يؤدي الشعور الدائم بالتوتر الى الإصابة باضطرابات في الجهاز الهضمي سواء في المعدة أو القولون ، فهو أحد أسباب الإصابة بمتلازمة القولون المتهيج ، كما يؤدي الشعور بالتوتر المستمر الى ضعف عمل الجهاز المناعي ، الأمر الذي يرفع من مستوى الحساسية لظهور التقرحات الحادة في المعدة ، بالإضافة الى تقرحات القولون العصبي ، حيث اثبتت الدراسات أن حوالي 23% من الاشخاص المصابين بتقرحات القولون العصبي يعانون من اضطراب الشخصية الوسواسية ، وما يصاحبه من الشعور بالقلق والتوتر.

3- العلاقة بين الشعور بالتوتر ، واصابات الجهاز التنفسي :

حيث أكدت الابحاث أن حوالي 30% من المصابين بأمراض الجهاز التنفسي مثل الربو يعانون من اضطراب القلق والتوتر النفسي ، بسبب الخوف من عدم التنفس بشكل صحيح او التعرض لحالات الوفاه بسبب ذلك ، كما وجدوا ان هؤلاء الاشخاص المصابون بالقلق والتوتر الشديد هم الأكثر اصابة بالتقلبات الحادة في المزاج ، الامر الذي يسرع من التعرض لنوبات الربو المفاجئة.

4- العلاقة بين الشعور بالتوتر والإصابة باضطرابات في جهاز الغدد الصم (Endocrine system):

حيث اثبتت الدراسات أن الشعور الدائم بالتوتر أحد الأسباب التي تؤدي إلى زيادة افراز هرمون الكورتيزون في الدم ، مما يزيد من حالات الاكتئاب ، وقد يصل الأمر إلى الاصابة بأمراض الذهان العقلي ، كما يؤدي الشعور بالتوتر الى حدوث اضطرابات في الغدة الدرقية ، مما يزيد من التعرض لاضطرابات نفسية واسعة مثل الهلع ونوبات من القلق العام ، بالاضافة الى نوبات من الرهاب الاجتماعي والوسواس القهرى، اما عن الجلد البشري ، لم يسلم هو الآخر من الآخطار الناتجة عن التوتر ، حيث يؤدي الشعور بالتوتر الى الالتهاب الجلدي العصبي ، وهي إحدى الامراض الجلدية المزمن التي تتسم بالحكة والالتهاب ، بالاضافة الى الاصابة بمرض الصدفية.

بقلم/ منى المتيم

شاهد أيضاً

الاكتئاب والأزمات العاطفية

علاقة الاكتئاب بالمخدات وتأثير كل منهما على الآخر

” لم أعد اشعر بالمتعة في أي شئ يحيط بي ” ، ” ليس لدي …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *